عقار "فيناسترايد" آمن وفعال للوقاية من سرطان البروستاتا


أفادت دراسة أمريكية حديثة، بأن عقارًا يُستعمل لعلاج تضخم البروستاتا، يمكن أن يحد من خطر إصابة الأشخاص بسرطان البروستاتا.
الدراسة أجراها باحثون بشبكة "SWOG" لأبحاث السرطان، وهي مجموعة دولية للتجارب السريرية تمول من المعهد الوطني الأمريكي للسرطان، ونشروا نتائجها في العدد الأخير من دورية (New England Journal of Medicine) العلمية.

وأجرى الفريق دراسته لاكتشاف فاعلية عقار "فيناسترايد" (Finasteride) الذي يستخدم لعلاج أعراض تضخم البروستاتا، وبذلك يؤدي إلى تحسّن جريان البول، كما يعالج مشاكل المسالك البولية.

وأجرى الفريق واحدة من أكبر التجارب السريرية لسرطان البروستاتا التي أجريت على الإطلاق، وشملت أكثر من 300 ألف مريض بسرطان البروستاتا على مدى عقدين من الزمان.


وأثبتت النتائج أن عقار "فيناسترايد" له تأثير دائم على الأشخاص الذين تناولوه للحد من مخاطر سرطان البروستاتا، مقارنة مع أقرانهم الذين تناولوا دواءً وهميًا.

واكتشف الباحثون، أن هذا العقار يحد من خطر الإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 25%.
وقال قائد فريق البحث، الدكتور إيان طومسون: "إن عقار فيناسترايد يعتبر آمن، وغير مكلف، وفعال كإستراتيجية وقائية لسرطان البروستاتا".

وأضاف طومسون: "يجب على الأطباء مشاركة هذه النتائج مع الرجال الذين يجرون اختبار مستضد البروستاتا النوعي الذي يكشف الإصابة بسرطان البروستاتا، وسيكون للعقار تأثير كبير في هذه المجموعة من الرجال".

وحسب إحصائيات منظمة الصحة العالمية فإن سرطان البروستاتا، يعد ثاني أكثر السرطانات انتشارا بين الرجال بعد سرطان الرئة، على مستوى العالم، إذ أصاب أكثر من مليون شخص في العالم عام 2012 وحده، كما توفى أكثر 307 آلاف شخص بالمرض.