كنوز نت نشر بـ 04/02/2019 09:00 pm  

وزارة التّربية مكتب النّاطق باسم الوزارة : كمال عطيله

اعداديه المغار تفوز بالمسابقة العالميّة " الماكينة العجيبة" في امريكا

الف مبروك للمدرسة الاعداديه أالمغار لفوزها بالمسابقة العالميّة " الماكينة العجيبة" .

"مدير المدرسه يستلم الكأس العالمي في المسابقة التي أجريت في الولايات المتّحدة .

 السّيده دوريت أوحنا المرشدة القطرية في وزارة التّربية لبرنامج "كدام عتيديم" اثنت على جهود المدرسة ممثّلة بمديرها المربّي سلمان دغش والمربّية فيحاء عطيله بشير والطلاب المميّزين وقامت بتسليم الكأس للمدرسه .

يشار بأن المدرسة الإعدادية أ - من قرية المغار تشترك للسنة الثّانيه على التّوالي في مسابقة الماكنه العجيبه وهي مسابقة عالميّة تنظّمها جامعة بوردو من ولاية إنديانا ألأمريكية لإحياء ذكرى الكاريكاتور والمهندس الأميريكي روب جولدبيرج وذلك عبر الإنترنت من مقر الجامعة في الولايات المتحدة الأمريكيه.
الماكنة العجيبة هي ماكنة معقّدة تقوم بسلسلة عمليّات طويلة لتتم مهمّة بسيطة في النّهاية. 


هذا التّحدي يتطلّب معرفة متمرسة في مجال العلوم والفيزياء وتطبيقها، تجارب متكرّرة تعتمد على الخطأ والتّصحيح، العمل الجماعي الدؤوب، القدرة على إتّخاذ قرارات حازمة، تطوير المواهب الإبداعيّة عند الطالب، مواجهة الصّعوبات والفشل، تعزيز القدرات الذّاتية للطالب وفي النّهاية بناء الماكنة بنجاح.
وقد أتم طلابنا المميزون تحت إشراف وإرشاد المعلّمة القديرة فيحاء بشير (عطيلة) المهمة بنجاح كبير حيث عملوا بإصرار على مدار الساعة لمدة شهر كامل دون كلل أو ملل حتى بنوا الماكنة وبعدها إستمروا بذات النّشاط والعزيمة العمل على نشر الفيديو الذي تظهر فيه ثمرة تعبهم، الماكنه وهي تعمل، على مواقع الإتصال الإلكترونية لجمع إشارات الإعجاب.

وهنا لابد من الإشارة أن هذة النخبة المميّزة من طلاب المدرسة الإعداديّة أ - المغار بمساعدة ودعم المعلّمة المتمكّنة فيحاء بشير (عطيلة) قاموا بمنافسة ما يقارب أل- 700 مدرسة من جميع أنحاء العالم بشكل مشرّف جدا وتميّزوا بالإصرار والعزيمة القويّة حيث حافظوا على الطليعة خلال مراحل المسابقة وحتى أثمرت جهودهم الفوز بكأس عالمي ولقب عالمي لحصولهم على العدد الأكبر عالميا لإشارات الإعجاب.

مدير المدرسة المربّي سلمان دغش اثنى على جهود الطلاب والمعلمة فيحاء بشير (عطيلة) وحيّاهم على هذا الإنجاز الكبير الذي إن دل على شيء فإنما يدل على الخامة والجودة العاليه التي يتميّز بها هذا الجيل الطموح والمثابر كذلك عبّر عن شكره لمربيّة الصّف المعلّمة نهاد سرحان والهيئة التدريسيّة ولهذة المدرسة المتألقة التي عوّدتنا على التّفوق، نيل الصدارة دائما والإرتقاء من قمة إلى أخرى وجعلت هذه القيم نمط حياة لها ولطلابها دمتم ذخرا لمجتمعنا.