فوز نجيب قطان ابن بيت لحم برئاسة السلفادور(ناييب بوكيلي)

اسفرت الانتخابات الرئاسية في السلفادور عن فوز كاسح ومن الجولة الاولى لرجل الاعمال الفلسطيني الاصل والمنحدر من مدينة بيت لحم بالضفة الغربية نجيب قطان 37 عاما.

وقال بوكيلي مخاطبا أنصاره: "الآن يمكننا الإعلان بثقة أننا فزنا بمنصب الرئاسة في الجولة الأولى. شكرا لجميع من أدلوا بأصواتهم".

وأعلنت المحكمة الانتخابية في السلفادور أن بوكيلي فلسطيني الأصل، الذي ترشح عن حزب "التحالف الكبير من أجل الوحدة" المحافظ، حصل على نحو 54% من الأصوات بعد فرز 45% منها جعل المنصب الأول في البلاد من نصيبه، وإلا كان عليه خوض جولة إعادة في مارس المقبل ضد صاحب المركز الثاني، فيما لو حصل كل منهما على أقل من 50% من الأصوات.


و"نجيب أبو كيلة قطان" المولود في العاصمة سان سلفادور، من أب فلسطيني توفي منذ عامين وأم سلفادورية لها من زوجها الراحل 4 أبناء نراهم في صورة أدناه، ومعهم والدها المتوفى قبل عام بعمر 92 سنة.
أبو كيلة، المتزوج منذ 4 أعوام من السلفادورية Gabriela Rodriguez هو من خارج حزبين رئيسيين اعتادا تداول السلطة منذ انتهت الحرب الأهلية في 1992 بالبلاد، وكان من 2015 حتى العام الماضي رئيسا لبلدية العاصمة التي أبصر فيها النور قبل 37 سنة، واشتهر بحملته المستمرة على مكافحة الفساد والمرتشين، لذلك أنهى بفوزه عقودا من تبادل الحكم بين حزب "جبهة فارابوندو مارتي" اليساري ومنافسه حزب "التحالف الوطني الجمهوري" المحافظ.

والسلفادور الواقعة بين غواتيمالا وهندوراس في أميركا الوسطى، يبلغ سكانها 6 ملايين و500 ألف، بينهم أكثر من 150 ألف عربي مغترب ومتحدر، نصفهم تقريبا من الفلسطينيين، والباقي لبنانيون وسوريون.

وحل منافسه الأساسي رجل الأعمال الثري كارلوس كاييخا العضو في حزب "التحالف الجمهوري الوطني" في المتربة الثانية بحوالي 32% من الأصوات، فيما حظي هوغو إرنانديز مرشح "جبهة فارابوندو مارتي للتحرير الوطني" الحاكمة بتأييد نحو 14% من الناخبين.


وكالات