مظاهرة قطرية في قلنسوة يوم الجمعة تصديا لأوامر هدم البيوت


*إبراهيم حجازي: ندعو اللجان الشعبية ومركّبات المتابعة للبدء بالاستعداد للمشاركة الواسعة في المظاهرة*


أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية مساء اليوم الأحد، تبنيها لقرار اللجنة الشعبية في مدينة قلنسوة، وبالتنسيق مع البلدية، بالقيام بمظاهرة قطرية، بعد صلاة يوم الجمعة المقبل في مدينة قلنسوة، تصديا لأوامر هدم عدد من بيوت المدينة، إذ أن الخطر بات محدقا أكثر على هذه البيوت، على أن يتم وضع ترتيبات المظاهرة النهائية لاحقا وينشر عنها.

وكانت اللجنة الشعبية في قلنسوة قد عقدت مساء اليوم، اجتماعا لها بالتنسيق مع البلدية، وبمشاركة ممثلين عن اللجنة الشعبية في مدينة الطيبة، ومشاركة، مندوب لجنة المتابعة للجماهير العربية الأستاذ إبراهيم حجازي، وقد تقرر القيام بمظاهرة قطرية بعد صلاة يوم الجمعة المقبل، تصديا لأوامر هدم البيوت، التي ستبت بها المحكمة يوم الأحد المقبل.

وقال حجازي، إننا في لجنة المتابعة ندعو إلى أوسع مشاركة في المظاهرة القطرية، كي نعبّر عن موقف جماعي ضد هدم بيوتنا العربية، فاليوم قلنسوة، وهي ليست البداية، ولكن تمرير مخطط هدم البيوت سيكون فاتحة لموجة جديدة من هدم البيوت العربية في مدن وبلدات أخرى.

وقال حجازي المسؤول عن اللجان الشعبية في لجنة المتابعة، إن المتوخى من اللجان الشعبية في مختلف المدن والبلدات، ومن مركّبات لجنة المتابعة، أن تبدأ بالاستعداد للمشاركة الواسعة في مظاهرة قلنسوة.