كنوز نت نشر بـ 31/01/2019 08:55 am  





معاني كلمات القرآن الكريم (٣) يونس 

اعداد : محمد سليم مصاروة

وَمَا كَانَ النَّاسُ إِلَّا أُمَّةً وَاحِدَةً فَاخْتَلَفُوا وَلَوْلَا كَلِمَةٌ سَبَقَتْ مِنْ رَبِّكَ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ فِيمَا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ : 
كانت البشريه في بدايتها مؤمنه مسلمه ومع مرور الوقت اختلفت أحوالهم فمنهم المؤمن ومنهم المشرك ومنهم الملحد ولولا وعد الله بانه سيمتحن البشر في الحياة الدنيا حسب خياراتهم ، لجعل عقابهم او ثوابهم فورياً 

وَيَقُولُونَ لَوْلَا أُنْزِلَ عَلَيْهِ آَيَةٌ مِنْ رَبِّهِ :

 ويقول الكفار والمكذبين لو ان الله أرسل مع محمد معجزه ظاهره مثل إزاحة جبال مكة وتبديلها ببساتين وأنهار ، ( ردد الكفار والملاحده هذا الادعاءات على الرغم من عجزهم عن تأليف شيئاً مثل القرآن الكريم !)

ضَرَّاءَ : شدة وكرب ( جوع ، قحط ، غلاء أسعار ..)

إِذَا لَهُمْ مَكْرٌ فِي آَيَاتِنَا : ينكر الناس ان الشدة كانت ابتلاءً من الله ويتناسون حدوثها  

قُلِ اللَّهُ أَسْرَعُ مَكْرًا :
 إن الله اسرع مجازاةً

الْفُلْكِ : السفينه الواحده او السفن