غانيتس يتقدم على حساب نتنياهو والطيبي يحافظ على مركزه


كنوز | أظهر استطلاع رأي اجرته القناة الاسرائيلية تقدما لحزب رئيس أركان الجيش الاسرائيلي السابق بيني غانيتس في انتخابات الكنيست المقررة نيسان المقبل.
وذكر الاستطلاع ان حزب غانيتس سيحصل على 21 مقعدا مقابل 30 مقعدا لحزب الليكود الذي يتزعمه نتنياهو والذي بات يشعر بالقلق من التقدم الملحوظ في استطلاعات الرأي لصالح حزب غانيتس.

فيما اظهر الاستطلاع تراجعا لحزب لبيد بـ 10 مقاعد فيما بات حزب كولانو الذي يترأسه كحلون على حافة الحاوية.


واظهر الاستطلاع حفاظا القائمة العربية للتغيير بقيادة الطيبي على 6 مقاعد متفوقا على الكثير من الاجزاب اليهودية مثل ميرتس ويسرائيل بيتنو.

وبحسب الاستطلاعات فان قائمة العربية للتغير ومنذ اعلانها عن خوضها الانتخابات بقائمة منفصلة عن المشتركة تزايدت فرص فوزها من 6-7 مقاعد.

اما المشتركة برئاسة ايمن عودة فحافظت على مقاعده الـ 6 ايضا .