الجبهة: المسؤولية الوطنية والسياسية تقتضي الحفاظ على المشتركة
 

    سكرتير الجبهة منصور دهامشة: تغليب نقاش الكراسي والاستطلاعات يهدف للتغييب البعد السياسي الانتخابات
 
صرّح سكرتير الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة المهندس منصور دهامشة أنّ موقف الجبهة الأساسي والاستراتيجي هو الحفاظ على التحالف في إطار القائمة المشتركة بمركباتها الأربعة، لانتخابات الكنيست الـ21 في 9.4.2019، في مواجهة تحديات المرحلة في مواجهة اليمين الفاشي و"قانون القومية" وسياسة تصفية القضية الفلسطينية وفي مواجهة حكومة الإفقار والفساد والعنصرية، وهذا ما تقتضيه المسؤولية الوطنية والسياسية.


وأضاف دهامشة: إنّ تحويل النقاش إلى نقاش كراسي واستطلاعات هو محاولة لتغييب البعد السياسي لهذه الانتخابات. إنّ ضرب وحدة صف الجماهير العربية وكل القوى الديمقراطية وتشتيت وزنها السياسي يصب في مصلحة نتنياهو واليمين الفاشي. فالسؤال الأساسي هو كيف نواجه وكيف ننتزع الحقوق ونراكم الإنجازات والمكتسبات لقضايانا ومطالبنا العادلة على الأرض، وليس في "غبار النجوم" والقيادات الافتراضية.

وأضاف سكرتير الجبهة: غدًا السبت ينعقد مجلس الحزب الشيوعي، ومجلس الجبهة، من ساعات الصباح وحتى المساء، لمناقشة الاستعداد للمعركة الانتخابية. ونمدّ أيدينا للتعاون مع كل الشركاء وكل القوى الحريصة على وحدة جماهيرنا النضالية والوطنية.