" ماذا، لو " نصوص نثرية للشاعرة السورية ليندا عبد الباقي


كتب: شاكر فريد حسن

عن دار ليندا للطباعة والنشر والترجمة، صدر للشاعرة السورية، ابنة جبل العرب- السويداء، ليندا عبد الباقي، مجموعة جديدة، اختارت لها اسم " ماذا، لو "، وتشتمل على باقة متنوعة من النصوص النثرية التي لم تنشر من قبل.

وجاءت المجموعة في ١٢٨صفحة، وصمم غلافها الفنان كنان رشيد.

وهذه هي المجموعة الثامنة التي تصدر لها بعد أعمالها : وردة النار ، لمن ينحني الحور، صهيل صمتي، يخاصرني الاخضرار، أغنية لمساء أخير، على سرير يقظتي، وعلى ضفاف الحنين.

وليندا عبد الباقي من شعراء الموجة الثالثة السورية، وهي صاحبة أول دار نشر تديرها امرأة في السويداء، ومؤسسة جمعية النقاء الثقافية في سورية ورئيس مجلس ادارتها.


وقد نشرت الكثير من نصوصها وكتاباتها في الصحف والمجلات السورية والعربية، وفي عدد من المواقع الالكترونية. وقد تحولت بتجربتها الابداعية من الواقعية الرومانسية الى الحداثة الرومانسية.

وفي قصائدها تركز على الحساسية العاطفية، وتطرح هموم الذات النسوية وشجونها وأحزانها، وشواغل الانسان المعاصر الوجودية.
وما يميزها متانة تراكيبها ولغتها الجميلة الباذخة، وبحثها الدائم عن الصور الشعرية الرمزية المباغتة.

واننا إذ نهنىء الصديقة المبدعة ليندا عبد الباقي باصدارها الجديد " ماذا، لو "، نتمنى لها المزيد من العطاء والابداع وألق الحضور.