تحلايه للصباح قصيدتي من ديوان "عيناك" "بين بحريْن" 


بينَ بحريْنِ فؤادي هائِمُ
وبلا أيِّ اخْتِبارٍ عائِمُ
رُغمَ هذا مستمرٌّ حالِمُ
في الهوى ما قلْتُ إنّي نادمُ
يا حبيبي إنَّ قلبي قادِمُ
فَأَنا للْعِشْقِ دوْمًا خادِمُ
من يعِشْ دونَ انفعالٍ جاثِمُ
والّذي يفنى بعشْقٍ سالِمُ
أيْنما أسعى إلهي عالِمُ
ليسَ مفروضًا نضالي الدائِمُ
إنّما للْحبِّ بحْثي قائِمُ
ربَّما يُدْنيكَ حظٌّ باسمُ

بحرُ عينيْكَ حبيبي عالَمُ
غامضٌ جدًا وحتى ظالِمُ
بيْدَ أنّي يا حبيبي فاهِمُ
بلْ وَواعٍ، مدرِكٌ، لا واهِمُ
كُفَّ عني وابتَعِدْ يا لائمُ
إنَّما القولُ ظلامٌ قاتمُ
إنّني في العشقِ جدًا صارِمُ
دونَ عشْقٍ مَنْ لِشعْرٍ ناظمُ


د. أسامه مصاروه