كنوز نت نشر بـ 08/01/2019 09:15 pm  


كرامة ومساواة (حزب الإصلاح) خلافات المشتركة تعود علينا بالضرر

بيان اعلامي : صادر عن حركة كرامة ومساواة (حزب الإصلاح) 

تعود حركة كرامة ومساواة (حزب الإصلاح) وتؤكد من جديد أن ما جرى من خلافات بين مركبات القائمة المشتركة حول التناوب والصراع على المواقع ، شأن داخلي لم نتدخل فيه ، بل أعربنا عن أسفنا الشديد لما جرى.

اليوم وبعد تجدد الخلاف حول التركيبة المستقبلية وارهاصات انشقاق محتمل للعربية للتغيير وخوض الانتخابات في تحالف مع فعاليات اخرى ، نجدد تأكيدنا أن كل ما يجري هو نتاج خلافات حول المحاصصة وليس بجديد ، وقد تعود المياه الى مجاريها ويحصل التراضي كما في المرات السابقة ، علماً أننا مع خوض العربية للتغيير الانتخابات ضمن قائمة منفردة لسببين أساسيين: الأول بمثابة رد قاطع لكافة مركبات المشتركة التي طالما رددت اتهامها لهذه الحركة بأنها لم تجرؤ على خوض الانتخابات لوحدها واعتمدت على الدخول ضمن احزاب اخرى بدءً بالتجمع ، مروراً بالجبهة والإسلامية ، وصولاً للمشتركة ، وقد آن الأوان لتثبت العربية للتغيير وبشكل قاطع قوتها للجميع وتوقف هذه الاتهامات.

الثاني: لممارسة عمل ديمقراطي صحيح وتنافس صحي يفسح المجال لكافة جماهيرنا للاختيار بين اكثر من طرح ، علماً أن كلا الطرحين وجهان لعملة واحدة لأنهم شركاء الأمس والمتخاصمين على الحصص اليوم.


وكذلك قد يساهم العمل بأكثر من قائمة في الاتفاق على فائض الأصوات.

حركة كرامة ومساواة وهي تطرح برنامجاً سياسياً اجتماعياً يتلائم والمرحلة ، تعمل على الأرض منذ ثلاث سنوات وقد أرست قواعد متينة لها في أوساط جماهيرنا المتعطشة لبرنامجها الجديد والمستائة من الوضع القائم ، تطالب اليوم جماهيرنا الى تحكيم العقل وإسناد الكرامة والمساواة لنقضي معاً على جر جماهيرنا وفق أهواء ونزوات القيادات المتصارعة.

نحن ثقة أن جماهيرنا على قدر عال من المسؤولية وستثبت هذه المرة ان البديل لكل المتصارعين يكمن في الواقعية والعقلانية والاتزان المتمثلة بحركة كرامة ومساواة.

واخيراً ومن حرصنا على مستقبل شعبنا ندعو الى الابتعاد عن كافة اشكال العنف الكلامي بين القوائم التي ستتنافس في الانتخابات القادمة ، آملين ان نحكم جميعنا العقل ونحترم جمهور الناخبين ونتنافس بشرف.

المكتب الإعلامي/حركة كرامة ومساواة
٨/كانون ثاني/٢٠١٩