هكذا يتم اختيار اعضاء الكنيست 


هل تعرفون ما هي المبادئ التي تستند إليها طريقة الانتخابات للكنيست؟

يقر قانون أساس الكنيست أن فقط حزب أو عدة أحزاب قررت التنافس سوية في قائمة تستطيع أن تقدم قائمة مرشحين. ويمنع قانون الأحزاب لعام 1992 تسجيل أحزاب لا يوجد ضمن أهدافها أو أعمالها، بشكل صريح أو ضمني، ما يدعو إلى إلغاء وجود دولة إسرائيل كدولة يهودية ديمقراطية، التحريض على العنصرية أو دعم كفاح مسلح لدولة عدوة أو لمنظمة إرهابية ضد دولة إسرائيل. ويحظر القانون تسجيل حزب يفترض أنه سيكون بمثابة غطاء لأنشطة غير قانونية.

حسب قانون أساس: الكنيست، من المفروض أن يتم إجراء انتخابات الكنيست مرة كل 4 سنوات، إلا أنه يسمح للكنيست أو لرئيس الحكومة العمل على تقديم موعد الانتخابات، على سبيل المثال بواسطة قانون حل الكنيست. أيضا عدم تمرير قانون الميزانية من المحتمل أن يؤدي إلى تقديم موعد الانتخابات. ويمكن أن تتواصل ولاية الكنيست أكثر من 4 سنوات: عندما يتم تقصير ولاية دورة معينة في الكنيست يتم تمديد فترة ولايتها في الفترة التي تليها.

وفي جزء من الأحزاب يتم إجراء انتخابات تمهيدية (برايميريز)، والتي يتم من خلالها اختيار مرشحي الأحزاب للكنيست من قبل أعضاء الحزب. هناك بعض الأحزاب التي تمتلك مؤسسات للحزب (بشكل عام مركز البرايميريز) فهي تنتخب مرشحيها، بينما تقوم أحزاب أخرى بتحديد مرشحيها من قبل قادتها.

وتم تداول طريقة الانتخابات للكنيست بالأساس من خلال قانونين: قانون أساس: الكنيست (الذي جرى سنه عام 1958)، وقانون الانتخابات للكنيست (الصيفة المدمجة) لسنة 1969.

المبادئ التي تستند إليها طريقة الانتخابات:

ينص البند الرابع من قانون أساس: الكنيست على طريقة الانتخابات المتبعة في إسرائيل، ويقضي هذا البند بأن الكنيست ستنتخب بانتخابات عامة، قطرية، مباشرة، متساوية، سرية ونسبية.

نسبية: حق الانتخاب وأن تنتخب: يحق لكل مواطن في إسرائيل يبلغ من العمر 18 عاما على الأقل أن ينتخب، ويحق لكل مواطن إسرائيلي يبلغ من العمر 21 عاما على الأقل أن يترشح للانتخابات. يحظر على رئيس الدولة، مراقب الدولة، القضاة والقضاة في المحاكم الدينية، ضباط الجيش في الجيش النظامي وموظفي الجمهور الكبار الإعلان عن ترشيح أنفسهم للانتخابات، إلا إذا استقالوا من منصبهم قبل 100 يوم أو ثلاث سنوات من موعد الانتخابات، حسب ما ينص عليه قانون الانتخابات للكنيست.


قطرية: دولة إسرائيل هي عبارة عن منطقة انتخابية واحدة، بكل ما يخص توزيع المقاعد.
مباشرة: الانتخابات للكنيست مباشرة، وليست بواسطة جسم من الناخبين (كما هو متبع على سبيل المثال في الانتخابات الرئاسية بالولايات المتحدة)
متساوية: جميع أصوات الناخبين متساوية في وزنها.
سرية: عملية الانتخاب تجري بسرية، ومن وراء ستار. هذا المبدأ يضمن نزاهة الانتخابات ونيته منع الضغط على الناخبين بما يخص خياراتهم الانتخابية.
نسبية: جميع قوائم المرشحين تمثل بشكل نسبي تماشيا مع قوتها الانتخابية، وفقط في حال عبرت نسبة الحسم.

توزيع المقاعد في الكنيست

حسب مبدأ النسبية في الانتخابات، فإن القوائم التي عبرت نسبة الحسم تحظى بعدد نسبي من المقاعد في الكنيست وهي تتناسب مع قوتها العددية. ويقرر عدد الأصوات المساوي لمقعد واحد في الكنيست بعد تقسيم عدد الأصوات الصالحة التي منحت لقائمة عبرت نسبة الحسم على المقاعد الـ 120 للكنيست.

أما الأصوات الفائضة التي حصلت عليها قائمة، ولم يصل عددها إلى العدد المطلوب للحصول على مقعد واحد، يتم تحوليها بين القوائم التي يوجد بينها اتفاقيات فائض أصوات. وإذا لم يكن هناك اتفاق فائض أصوات بين القوائم التي حصلت على فائض أصوات، يتم منح هذه الأصوات للقوائم التي حصلت على أكبر قدر من الأصوات المطلوبة لنيل مقعد. هذه الطريقة معروفة أيضا باسم "طريقة بدر عوفر" على اسم عضوي الكنيست يوحنان بدر وأبراهام عوفر اللذين اقترحا العمل بها.

ويدخل المرشحون إلى الكنيست حسب ترتبيهم في قائمة الحزب. وإذا توفي أحد المنتخبين أو استقال من عضوية الكنيست لأي سبب كان، فسيدخل مكانه المرشح التالي في قائمة المرشحين.