كنوز نت نشر بـ 05/01/2019 08:25 am  




عرابة: بيان من عائلة بدارنة  


بسم الله الرحمن الرحيم قال تعالى: ولا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف تؤتيه أجرا عظيما)  صدق الله العظيم 

انا العبد الفقير لله الحاج أمين أحمد محمد ابراهیم بدارنة، أعلن بهذا امام الله والناس آنتي واخوتي وابنائي وجميع افراد عائلتي، نستنكر بأشد عبارات الاستنكار الحادث المؤسف الذي أدى لمقتل شاب من خيرة شباب بلدنا ظلماء المرحوم زيد أحمد الشيخ داوود عاصلة. ونحن بريئون من هذا الفعل الاجرامي ونعلن بأننا:

اولا: شكرنا وحمدنا الله على تطويق تبعات هذا الحادث المؤسف والأليم ونثمن دور اهل الخير ولجنة الاصلاح المحلية والقطرية في المبادرة والمثابرة على عمل تطييب الخواطر والعمل على الصلح بيننا وبين اهل الفقيد، وإرجاع العلاقات التي كانت بيننا الى ما كانت عليه دائما من محبة واحترام متبادلين، ونخص اهل المرحوم زوجته، اهله وجميع أفراد عائلته المحترمين .


ثانيا: كما كنا منذ البداية طلاب صلح، التزمنا بموجبه بطلبات الجاهة الكريمة، نؤكد من جديد أننا نعتبر انفسنا مع اهل الفقيد في سفينة واحدة، سنعمل على إيصالها إلى بر الأمان والسلامة.

ثالثا : نقدر ببالغ التقدير موقف أهل الفقيد ورجال عائلتهم على الموقف الشجاع و المسؤول في التجاوب والتعاون لتسهيل عمل الاصلاح.

وأخيرا : أدعو الله أن يهدينا جميعا لما يرضيه وان يخفف على اهل المرحوم تبعات هذا المصاب الأليم وان يتغمد المرحوم بواسع رحمته وان يصون اولاده وأهله، وأن تكون هذه المصيبة آخر مصائبنا في هذا البلد العزيز

والله من وراء القصد
عنهم، الحاج أمين أحمد محمد ابراهیم بدارنة
عرابة البطوف 2-1-2019