كنوز نت نشر بـ 03/01/2019 08:24 pm  




تعزيز المنافسة في سوق الائتمان لصالح المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة

تتوجّه وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد إلى الهيئات غير المصرفيّة بهدف إقامة قاعدة ائتمان للمصالح التجاريّة بحجم مليار شيكل

إيلي كوهين، وزير الاقتصاد والصناعة: "مسارات الائتمان غير المصرفية الجديدة ستخفّض العمولات والفوائد من ناحية، وستوسّع من ناحية أخرى حجم الائتمان وزيادة المنافسة في مجال الائتمان للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة، الأمر الذي سيسهل إقامتها وتطوّرها. المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة هي محرّك النمو المركزي للاقتصاد والوزارة تعمل من أجل منحها أدوات المساعدة والدعم اللازمة لنجاحها".

أطلقت وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد والصناعة، مناقصة لتعزيز الائتمان غير المصرفي. وتأتي هذه المناقصة تكملةً للاتفاق بين وزير الاقتصاد ايلي كوهين ونائب وزير المالية للعمل على تعزيز المنافسة في سوق الائتمان للمصالح التجاريّة الصغيرة من خلال مؤسّسات استثماريّة تشكّل منافسًا للجهاز المصرفي.


ووفق الاتفاق، أطلقت وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة في وزارة الاقتصاد مناقصة للهيئات غير المصرفيّة، لاقامة قاعدة ائتمان للمصالح التجاريّة، بحيث ستحصل الهيئات الفائزة على دعم بحجم 50 مليون شيكل من أجل إقامة هذه القاعدة. ويمكن أن تفوز بالمناقصة شركتان تلتزمان بتقديم العرض الأكبر حجمًا للائتمان للمصالح التجارية الصغيرة والمتوسطة وليس أقل من مليار شيكل بالمجمل، نصف مليار لكل شركة.

ويمكن أن تشارك في المناقصة شركات لتقديم الائتمان تتعاقد مع هيئة استثمارية مع الالتزام بتوفير ائتمان بحجم 500 مليون شيكل لخمس سنوات والتي تخصّص للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة.

وتشكّل المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة 54% من الناتج التجاري، لكن تتمتّع فقط بنحو 25% من الائتمان المخصّص للمصالح التجاريّة في الجهاز الاقتصادي. ويعود ذلك إلى انّ سوق الائتمان للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة خاضعة لهيمنة الجهاز المصرفي، بحيث أنّ أكبر بنكين يتحكمان بنحو ثلثيّ الائتمان للمصالح التجاريّة.

وقد طرح موضوع تعزيز المنافسة من قبل عدّة لجان عامّة، ابتداءً من لجنة زاكن عام 2013 بكونه المراقب على البنوك وحتى لجنة شطروم عام 2016، وتوصّلت اللجان إلى أنّ الارتباط الكبير للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة بالبنوك كمصادر للائتمان، يمكّن البنوك من استغلال قوّتها في السوق في هذا القطاع.

ران كفيتي: مدير وكالة المصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة: "تعدّ البنوك المصدر المركزي والأكبر في إعطاء الائتمان للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة اليوم، هذا مقابل المصالح التجارية الكبيرة التي بمقدورها تجنيد الائتمان أيضًا من هيئات استثمارية ومن البورصة. نتيجةً لذلك، فانّ المنافسة في مجال الائتمان للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة هي أقل. نحن نؤمن أنّ إدخال هيئات استثماريّة كمصدر للائتمان للمصالح التجاريّة الصغيرة والمتوسطة سيعزّز المنافسة مقابل البنوك ويحسّن من الشروط التي تمنح لأصحاب المصالح التجاريّة في إسرائيل".