كنوز نت نشر بـ 31/12/2018 02:27 pm  


إنجاز تاريخيّ لمستشفى النّاصرة- الإنجليزي


بعد نضال شاق ومتواصل لإدارة مستشفى النّاصرة- الإنجليزي وبدعم كامل من لجان الأطبّاء والعمّال، لمدة ما يقارب العامين، لتحصيل حقوقه من الميزانيّات؛ ومن خلال الجهود الكبيرة مقابل وزير الصّحة، مدير عام الوزارة وكبار موظّفيه، وزير الماليّة، نائبه وكبار موظّفيه؛ وبدعم كامل ومستمر من أعضاء كنيست من أطر سياسيّة مختلفة ومن رئيس بلديّة الناصرة، الّذين آمنوا جميعا بصدق وعدل مطالبنا؛ تم التوصّل لاتّفاق تاريخيّ هو الأوّل من نوعه، يقضي بتحويل مبلغ 28 مليون شيكل حتى نهاية عام 2019 لصالح مستشفى النّاصرة- الإنجليزي. سيساهم هذا المبلغ بتمكين المستشفى من الاستمرار بتقديم الخدمات الصحيّة الجارية التي تمّ إضافتها، توسيعها أو تحديثها خلال العام 2018 كتشغيل وحدة القسطرة 24/7، التحضير لوحدة السكتة الدماغيّة، إعادة تشغيل وحدة المسالك البولية وقسم جراحة الأطفال وغيرها.

جدير بالذكر أن مستشفى النّاصرة هو مستشفى أهلي إقليمي عام، يقدّم خدماته بحسب قانون التأمين الصحيّ الرسميّ ويخضع لذات المعايير والمتطلّبات من قبل وزارة الصحّة والتي تخضع لها المستشفيات الحكوميّة؛ إلا أنّه لم يتلقّ أي دعم حكوميّ يذكر منذ قيام الدولة. رغم ذلك فإنّ المستشفى قد صمد نتيجة لتفاني وعطاء طواقمه الذين يقبلون بظروف عمل أصعب من باقي مستشفيات البلاد، دون التنازل عن المستويات المهنيّة والإنسانيّة الرفيعة. وعليه، يُعتبر هذا الاتفاق إنجازًا تاريخيًا يؤكد أنّ مستشفى النّاصرة لا يقل أهميّة، مهنيّة، خدمة أو عطاء عن أي مستشفى ممّن يحظون بدعم الحكومة، ويؤكد حقّه بالدعم الماديّ من الوزارات مقابل الخدمات التي يقدمها للمواطنين.

تشكّل هذه السّابقة الخطوة الأولى من برنامج عمل إدارة المستشفى للسنوات القادمة، والّذي يهدف إلى سد النقص في المنطقة في عدة خدمات صحيّة ضروريّة؛ ممّا يحتّم تجنيد موارد ومدخولات إضافيّة عن طريق الدعم الحكومي والمجتمعي.

عائلة مستشفى النّاصرة- الإنجليزي تقدم جزيل الشكر لكل من ساهم بتحقيق هذا الإنجاز. إنّ وصولنا لهذا الإنجاز لم يكن ممكنا لولا التواصل مع أعضاء كنيست ودعمهم الدائم على مدار عامين، ونخصّ بالذكر النائب الدكتور أحمد الطّيبي، عضو لجنة الماليّة، الذي جنّد علاقاته المتميّزة مع الرابي موشيه جافني رئيس لجنة الماليّة؛ النائب الدكتور أكرم حسّون الذي جنّد علاقاته مع وزير الماليّة ورئيس لجنة الصّحة في الكنيست؛ النائب مراقب الحسابات عيساوي فريج الذي جنّد أعضاء حزبه في لجنة الماليّة وعلاقاته في وزارتي الصّحة والماليّة؛ والنائب الدكتور يوسف جبارين الذي جنّد اصدقاءه من أعضاء الكنيست وعلاقاته في الوزارات المختلفة. بفضلهم جميعا تمكّنا من تحصيل حقّنا، الأمر الذي يشكّل إنجازا وطنيًا، مجتمعيًا وصحيًا بامتياز.

مستمرّون بعزم...