دراسة جديدة عن الشعر الفلسطيني في الداخل بعد النكبة للدكتور هاني الصباغ


كتب: شاكر فريد حسن



عن دار كل شيء- ناشرون في حيفا لصاحبها الناشر صالح عباسي، صدر كتاب " الشعر الفلسطيني في الداخل بعد النكبة "، للدكتور هاني الصباغ.

جاء الكتاب في ٣٤٠ صفحة، مع مقدمة وخاتمة، وضم ١١ فصلًا، حملت العناوين التالية: " نمو الشعر الأخضر الجذور، بدايات الشعر الفلسطيني بعد ١٩٤٨، بدايات الشعر السياسي، الهوية والتحدي، مكونات الشعر الجديد، استخدام التراث، التجربة الفلسطينية الصمود والتفاؤل والتحدي، الصهاينة تحت منظار النقد ".

ويتناول الصباغ في كتابه شعراء شاع ذكرهم، وأسماء شعرية مجهولة لم تنتشر وغبر معروفة في أنحاء العالم العربي.

ومؤلف الكتاب د. هاتي الصباغ من مواليد مدينة الناصرة العام ١٩٣٤، وخريج المدرسة الثانوية البلدية، حاصل على اللقبين الأول والثاني من الجامعة العبرية في القدس، والدكتوراة من جامعة مشيجان الامريكية، وعمل أستاذًا فيها وفي عدد من الجامعات الامريكية الأخرى