د. عوني يوسف، يحاضر بمجال جراحة العظام في تل أبيب


د. عوني يوسف، مدير مركز أبراج الناصرة للطب الاختصاصي، يتحدّث حول جراحة العظام الجماهيرية في المؤتمر السنوي لجراحة العظام في تل أبيب

 
شارك د. عوني يوسف، مدير مركز أبراج الناصرة للطب الاختصاصي ورئيس اتحاد جراحة العظام الجماهيرية في إسرائيل، في المؤتمر السنوي لجراحة العظام الذي عقد في تل أبيب مؤخرًا بمبادرة اتحاد جراحة العظام في إسرائيل، وبحضور نحو ألف طبيب من كبار جرّاحي العظام في البلاد والعالم إلى جانب الأطباء المتدربين. وتحدّث د. عوني خلال المؤتمر حول جراحة العظام الجماهيرية، وقد استهلّ حديثه مرحبًا بالمشاركين في هذا المؤتمر بالغ الأهمية، مشيرًا إلى أنّه في حين يتعامل الطب مع الانسان على أنّه أجزاء، فنرى طبيب القلب، وطبيب العيون، وطبيب الأنف والأذن والحنجرة وغيرها، وحتى في طب العظام هنالك تخصّصات وتفرعات عديدة، يأتي الأخصائيّون الجماهيريون لجمع وربط كافة الأجزاء معًا والتعامل مع الانسان كوحدة واحدة وبالتالي اختيار علاج موحد ومتكامل.

وقال د. عوني يوسف، أنّ هذا اللقاء الذي يجمع ما بين مختصي جراحة العظام من كافة التخصّصات والأطباء المتدربين يعود بالفائدة الكبيرة في نهاية المطاف على المتعالجين والجمهور الواسع، لما يتضمنه من تبادل للمعرفة والخبرات والآراء والنقاشات المثرية والقيّمة للتسهيل على المريض ما قبل العلاج، خلاله وما بعده.


وجمع المؤتمر هذا العام بشكل استثنائي مختصي جراحة العمود الفقري ومختصي جراحة العظام الجماهيرية، لمناقشة سبل التعاون المشترك لمصلحة المتعالجين.

وأكد د. عوني يوسف على أنّ الطب عامةً يتقدّم بشكل سريع جدًّا ومذهل، وهنالك في كل يوم تجديدات وتطوّرات وابتكارات حديثة، وتكمن هنا أهميّة عقد مثل هذه المؤتمرات السنويّة لتمكين المختصين وذوي الشأن من الاطلاع على كل ما هو حديث ومبتكر والاستفادة والإفادة اللتين تعودان بالمنفعة على الجمهور العريض. وأشار كذلك إلى أنّه في نهاية المؤتمر تقرّر عقد مؤتمرات وفعاليات ثانوية مستقبلا في جميع أنحاء البلاد، لتبادل المعرفة والخبرات بشكل عميق ما بين جميع المختصين في مجال جراحة العظام.