كنوز نت نشر بـ 11/12/2018 07:38 am  


من تاريخ الصحافة في أم الفحم : مجلة " اللاز " 

كتب: شاكر فريد حسن

كان قد صدر في مدينة أم الفحم عدد من المجلات والنشرات والمطبوعات الأسبوعية والشهرية، منها مجلة " اللاز "، وهي مجلة ثقافية أدبية فنية شاملة، صدرت في العام ١٩٨٩ عن مؤسسة السلام للصحافة والاعلام م.ض. تولى رئاستها محمود شفيق اغبارية، ومدير التحرير محمود الشرقاوي، وسكرتير التحرير الكاتب عدنان عباس، وأشرف على التخطيط والمونتاج الخطاط أحمد فريد حسن.

أما عن التسمية ولماذا اللاز ، قالت هيئة تحرير المجلة في عددها الأول: " اللاز هو اسم قصة مشهورة للأديب العربي الجزائري الكبير الطاهر وطار وفيها يؤرخ فترة عظيمة من تاريخ الجزائر وهي فترة الثورة من اجل الاستقلال.

واللاز بطل القصة يرمز الى الشعب البسيطا الذي كان ضائعًا لا يعرف له اصلا وقد وجد نفسه مع الثورة الجزائرية، ثورة المليون شهيد. ولأننا من صميم هذا الشعب، ولأن لنا جذورا وتاريخا عريقا على هذه الارض، فقد اخترنا اسم اللاز ليكون اسما لمجلتنا وكلنا أمل ان يلاقي كل الاستحسان منكم بما تحويه من معان سامية ".


وساهم بالكتابة في اللاز مجموعة من الكتاب والأدباء والمختصين في مجالات القانون والصحة والفن والسياسة والأدب، منهم د. أ . فاروق مواسي، شاكر فريد حسن، وجدي حسن جميل، مصطفى كبها، عدنان عباس، ياسر بقاعي، المحامي محمد لطفي وغيرهم.

ورغم ان اللاز كانت تجربة صحفية رائدة، ومطبوعة جادة وهادفة، لكن مصيرها لم يكن أحسن حظًا من سواها من المطبوعات والاسبوعيات والشهريات المحلية، فسرعان ما احتجبت واغلقت أبوابها ، بسبب انعدام الدعم المعنوي وقلة القراء وغياب التمويل من قبل المؤسات ورجالات الأعمال، ودخلت في باب الذاكرة الثقافية.