كنوز نت نشر بـ 06/12/2018 09:09 am  


النائب عبد الحكيم حاج يحيى :-

الاعلام المضلل والشرطه كان لهم اليد الطولى في تشويه سمعة الاطباء من اجل سبق صحفي رخيص 


كنوز | قال النائب عبد الحكيم حاج يحيى في خطاب الدقيقة يوم الثلاثاء الماضي ان اعتقال مجموعة الاطباء من اماكن عملهم ومن بيوتهم في ساعات الفجر الاولى، والتي اتصفت بالهمجية والبوليسية والقمعية وبتغطية اعلامية رخيصة ، انما تنم عن حقد دفين لدى المؤسسة الاعلامية والشرطية ضد نجاحاتنا وللتغطية على فشلهم وفضائحهم 
.
وتابع حاج يحيى اننا كمجتمع عربي نرفض رفضاً تاما التزييف والفساد اينما كان وممن كان ، ولكن ان تنقض الشرطة بوحداتها الخاصة والاعلام الرخيص على بيوت و عائلات الاطباء واعتقالهم من اماكن عملهم ، وكانهم تجار مخدرات ،متذرعه بمعلومات استخبارية هشة فهذا امر مرفوض من اصله .

وتابع حاج يحيى :- ارجو ان يكون الافراج بالجملة من قبل المحاكم ، عن الاطباء هو نهاية المطاف والبراءة التامه مما نسب اليهم من اراجيف،

حتى ان مجموعة منهم لم يعرض على المحاكم واطلق سراحهم من امام مراكز الشرطة .

واعتبر النائب حاج يحيى نجاح مئات الاطباء في امتحانات الدولة نهاية الاسبوع انما هي صفعة للاعلام الرخيص ولاجهزة الشرطة والمؤسسة الاسرائيلية التي ترى في نجاحنا وتفوقنا خطر عليهم وتهديد لكيانهم .

كان ينبغي على وسائل الاعلام ان تتناول خبر نجاح اطبائنا ، الذين تعج بهم المستشفيات ، كما تناولت موضوع الاعتقالات ولكن قسما منها صمتت كصمت اهل القبور ،لتكسب سبق صحفي رخيص جدا ً.