كنوز نت نشر بـ 05/12/2018 01:00 pm  



وزير البناء والإسكان، يوآڤ چالانت، يدشّن ملعبًا رياضيًا جديدًا ومسقوفًا في بلدة جت


* الملعب الجديد هو واحد من بين عشرات الملاعب الرياضيّة والنوادي الجماهيريّة التي تمّ بناؤها من قبل وزارة البناء والإسكان في البلدات العربيّة في السنوات الأخيرة بتكلفة شاملة وصلت إلى 476 مليون شيكل * وزير البناء والإسكان، يوآڤ چالانت: إنّ "تدشين هذا الملعب الرياضي في بلدة جت يشكّل نموذجًا لما نقوم به هذه الأيّام في مناطق مختلفة من البلدات العربيّة في البلاد. ويعتبر هذا المشروع واحدًا من بين عشرات المباني والنوادي الرياضيّة، والمجتمعيّة والمؤسّسات الجماهيريّة التي تمّ بناؤها في بلدات الأقليّات (البلدات العربيّة) في البلاد وفق تطبيق لقرار الحكومة 922. يحق لكل مواطن في البلاد، يهوديًّا كان أم عربيًّا، عَلمانيًّا أم متديّنًا، التمتّع من كل ما تقدّمه الدولة لمواطنيها، ونحن ماضون بتحقيق ذلك" *

كنوز | دشّن، اليوم الخميس، ملعب الرياضة متعدّد الاستعمالات والمسقوف الذي أقيم في بلدة جت، شمالي منطقة الشارون، على مقربة من باقة الغربيّة.

ويعتبر هذا الملعب الرياضي الجديد والأوّل من نوعه في البلدة، والذي يتّسع لنحو 12,000 مشاهد، متعدّد الاستعمالات الرياضيّة المتنوّعة، كـ: كرة السلة، كرة اليد، الكرة الطائرة، كرة القدم الخماسيّة (كرة الصالات)، وغيرها. وقد استمرّ العمل على بناء هذا الملعب نحو عام ونصف العام فقط، منذ لحظة التخطيط وحتى الحصول على تراخيص بناء ولغاية البناء النهائي على أرض الواقع، حيث تبلغ مساحة الملعب 46/32 مترًا مربّعًا.


ويعتبر هذا المشروع واحدًا من عشرات المشاريع الرياضيّة، المجتمعيّة والمؤسّسات الجماهيريّة التي تمّ بناؤها في البلدات العربيّة وفق تطبيق لقرار الحكومة 922 وبدعم الوزير يوآڤ چالانت. وقد تمّ استثمار نحو 5.8 مليون شيكل في تخطيط وتمهيد الأراضي الخاصة وأراضي الدولة، إضافة إلى تحويل نحو 6.5 مليون شيكل لإقامة المؤسّسات الجماهيريّة، مثل: النوادي الجماهيريّة ("متناس") ومبنى متعدّد الأهداف للجماهير الواسعة.

فتَحتَ إشراف الوزير چالانت، استثمرت دائرة السكان الخاصّة ووزارة البناء والإسكان، جهودًا وموارد كبيرة في البلدات العربيّة (الأقليّات) خلال السنوات الثلاث الأخيرة. وتمّ حتى الآن استثمار ميزانيّة بقيمة 476 مليون شيكل في تأسيس وبناء مئات المؤسسات العامّة لصالح السكان. إضافة إلى ذلك، من المتوقع افتتاح عدد من المؤسسات العامّة الأخرى في الأشهر المقبلة، جزء منها في مراحل طور العمل الأخيرة.