كنوز نت نشر بـ 03/12/2018 05:11 am  


فرنسا: حرب عصابات وباريس تحترق

الادعاء الفرنسي: 378 محتجزًا على خلفية الاحتجاجات بينهم 33 قاصرًا

أكد المدعي العام الفرنسي، ريمي هيتز، الأحد، احتجاز 378 شخصاً، بينهم 33 قاصرًا، على خلفية الاحتجاجات والعنف الذي رافقها في البلاد.
وفي مؤتمر صحفي، قال هيتز "هناك 378 محتجزين لدى الشرطة بينهم 33 قاصرا"، حسب ما نقل موقع تلفزيون "BFMTV" الفرنسي عبر "تويتر".
وأضاف أن من ضمن المحتجزين "عدد كبير من الرجال البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 30 إلى 40 عامًا".

ولفت المدعي العام الفرنسي أيضًا إلى أنه "تم سرقة بندقية هجومية من سيارة تابعة للشرطة".
وفي وقت سابق اليوم، أعلن قصر الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أوعز لرئيس وزرائه إدوارد فيليب بالحوار مع قادة سياسيين وممثلين عن حركة "السترات الصفراء"؛ لوضع حد للاحتجاجات التي تشهدها البلاد.

جاء ذلك عقب اجتماع طارئ لماكرون مع أعضاء حكومته، الأحد، غداة أعمال عنف شهدتها باريس خلال احتجاجات اندلعت أمس، وأسفرت عن إصابة نحو 133 وتوقيف 412 آخرين.

يشار إلى أن الرئيس الفرنسي اعتبر المشاركين في احتجاجات باريس، السبت، "مجموعة غوغاء لا علاقة لهم بالتعبير السلمي عن مطلب مشروع".

ومظاهرات السبت هي الثالثة ضمن سلسلة احتجاجات ينظمها أصحاب "السترات الصفراء" منذ 17 نوفمبر/تشرين الثاني المنصرم، ضد رفع أسعار الوقود وارتفاع تكاليف المعيشة. 

إلغاء سوق عيد الميلاد بمدينة فرنسية بسبب احتجاجات "السترات الصفراء"


قررت مدينة أفينيون، جنوب شرقي فرنسا، الأحد، إلغاء سوق عيد الميلاد الذي كان سيفتح أبوابه نهاية الأسبوع المقبل، على خلفية احتجاجات "السترات الصفراء" والعنف الذي رافقها.

وقال كلود تومينو، رئيس اتحاد التجار بالمدينة، في مؤتمر صحفي، إنّ سوق عيد الميلاد في أفينيون "أُلغى بسبب التوتر الذي نتج عن احتجاجات السترات الصفراء"، حسبما نقلت شبكة "راديو بلو" المحلية.

محتجون لماكرون: ارحل.. ارحل


واجه محتجون بالعاصمة الفرنسية، الأحد، الرئيس إيمانويل ماكرون بهتافات مناهضة له أبرزها مطالبته بالرحيل، وذلك فور وصوله وسط باريس لتفقد قوات الأمن غداة مظاهرات "السترات الصفراء" التي رافقها أعمال عنف وشغب.

وبثت وسائل إعلام فرنسية بينها قناة "لاشين إنفو" مقاطع مصورة والمحتجون يهتفون بعبارة "ارحل ..ارحل" قرب الرئيس الفرنسي الذي وصل برفقة عدد من المسؤولين إلى منطقة "كليبر" التي شهدت أعمال شغب خلال مظاهرت أمس.

ورغم الهتافات المعارضة له ولسياساته، استكمل ماكرون جولته في "كليبر" بزيارة التجار المتضررين من مظاهرات "السترات الصفراء".
وكالات