كنوز نت نشر بـ 01/12/2018 04:48 pm  


شعاع مصاروة منصور يصدر بيانا بخصوص الاضراب 


الإخوة والأخوات تحية وفاء وعطاء وبعد، 

لأننا نؤمن أن العنف ليس لغة، منبوذا مرفوضا، بل يجب ترجيح كفة مبدأ الحوار المبني على الإحترام المتبادل، فإدارة البلدية هي جزء أصيل لا يتجزأ من أبناء هذا الشعب وتعيش ما يعيشه ليست بمعزل عنه وتحمل همومه وقضاياه ولا يمكن سلخها عنه، وكصرخة ألم واستهجان واستنكار لا يمكن إلا أن تُضرب. 

لهذا، ولأن تذويت القيم السامية والأخلاق الحميدة المستمدة من تعاليم الشرائع السماوية، بما فيها، القيم الجندرية، هو نهج وعمل لا قولا، قررت اِدارة البلدية دعم اِضراب النساء والموظفات يوم الثلاثاء المقبل 4/12 ليشمل جميع الموظفات والأقسام باستثناء جهاز التربية والتعليم. 

الإضراب لم يكن ولن يكن هدفا، بل هو صرخة ألم وتضامن وتكافل مجتمعي، صرخة رافضة لفرض وتكريس العنف لغة ودعوة لعدم الخروج على الإجماع المجتمعي والتغريد خارج السرب. هو أحد الأدوات للضغط على جهات تطبيق القانون أن تتحمل مسؤوليتها وأن تقوم بواجبها، ومن جهة أخرى، رسالة تثقيفية توعوية داخلية لنشر الوعي حول هذه الآفة التي تنهش في مجتمعنا. 


فخورون بتذويت القيم الجندرية في قرارات إدارية عملا لا قولا، ودعم نشاطات تساهم بتعزيز مكانة المرأة وتخصيص ميزانيات لمشاريع تخدمها وتصب في صالحها العام. 

وهذا أمر بديهي، لا فضل لأحد فيه على أحد، يجب أن يكون مفهوما ضمنا. هنّ أمهاتنا وزوجاتنا وبناتنا وتعزيز مكانتهن واجب ديني ووطني وأخلاقي، ودعم شريحة النساء يُشكل رافعة مجتمعية هامة في مجتمعنا يجب دعكها ودفعها إلى الأمام. 

ليكن الحوار لغة بديهية متبعة في مجتمعنا ولنرفض جميعا العنف والجريمة.

المحامي شعاع مصاروة منصور 
رئيس بلدية الطيبة