كنوز نت نشر بـ 15/11/2018 01:00 am  


طموحنا فرض معادلة الرأس بالرأس


فرحة الغباء أهانت ما قدمناه
كأننا في مسرح ممل واستعجلنا
اسدال الستار كان مخيب للآمال
المقاومة أرسلت رسالتين فقط
فهم العدو وتخبطنا نحن مسرعين
شاكرين فخورين منتصرين محتفلين
صمت الكلام في حلقي وشعرت بالغضب
ليس حبا ولا عشقا في الحرب طبعا
قد أكون متألم أكثر منكم وأرفض
رؤية دماء في أي مكان به انسان
لكن عقلي يخاطبني واحساسي ثوري
الحق يتطلب منا عدم مبالغة أبدا
لماذا دوما نظهر لهم ضعفنا صدق
القوة كانت في تجسيد وحدة العمق
نعترف بها ونريدها أن تعمر أكثر
بسلطة واحدة ورؤية صادقة للعهد
كفوا عن محاسبة بعض بكشف المستور
قضيتنا هي الوطن وغزة ليست محررة
من داخل سجن نقاوم ونحفر الأرض حقا
نباغت السجان في مقتل والسبيل حرية
تعزيز الروابط المقدسة للروح الثائرة
تحلق وتراقب وتنظر الينا بقوة الدفع
وهو المسبق اتجاه أرضنا المغتصبة فعلا
كيانهم اهتز مما حدث خوفا من مفاجآت
بدايتهم رفض الاتصالات الكثيرة تحسبا
تحالفهم بتوليفة اليمين يريدون شيئا
اظهار القوة المدمرة بيد من يقرر
كابينت عاجز وبنك اهداف مضلل كذبا

لحقها استقالة المتطرف وهو الأرنب
امام ما يحصل من ارادة وصمود شعبنا
توافق المصالح وتناغم الاطراف حكاية
نرويها كما يسمعها الأطفال قبل النوم
لا يوجد من يتحمل الأعباء لهذا الشعب
سؤال يؤرقهم وكل المجهودات تذهب هدرا
تعال وقل لي كيف سأقول لك فكر يا أنت
اقرأ ما بين الحروف وضعها بين نصاب العين
سترى الحقيقة الكاملة وللأسف الاعلام ناقص
يبحث عن شعلة ويصب عليها الزيت دون معرفة
يتلقون كل ما يحدث عبر وسائل يتعمدون بها
بث الفتن والأخبار المشعوذة أكثرها لعبا
كما ظهر والجميع يريد قطف الثمار من الشجرة
للأسف لم يتروا ويدركوا أنها تعرضت للاشعاع
أصبحت غير صالحة وغير ناضجة بعكس ثباتها
لم تسقط وهم لا يريدون أن يسقطوها أصلا
جزء من حسابات كبيرة تمر عبر المنطقة
الصفقة في مخيلتهم والصفعة هنا كانت قوية
بلباس نساء وآخر عبر فيلم كابوي يظهر لنا
حاكم متنكر وخفي وكيف له أن يحضر ويخرج
الصورة اختلطت وبقاء اللغز تصعب علي طرفين
تحول المشهد مسرعا لانقاذ ما يمكن بشكل مبطن
يخدم كل من شارك ونعود به للمربع الأول ونكتب


بقلم كرم الشبطي