كنوز نت نشر بـ 08/11/2018 03:33 pm  


حملة لمواجهة استعمال الهواتف الخلوية اثناء القيادة.

نؤجل قراءة وكتابة لرسائل النصية الى ما بعد الوصول بأمان.

استعمال الهاتف الخلوي يرفع احتمال وقوع حادث بعشر مرات على الأقل.

بالتزامن مع احداث أسبوع الأمان على الطرق، تطلق السلطة الوطنية للامان على الطرق، هذا الأسبوع حملة إعلامية في المجتمع العربي، لمواجهة ظاهرة شرود الذهن خلال القيادة نتيجة لاستعمال الهواتف الخلوية. 

حيث يشكل شرود الذهن بشكل عام، أحد اهم وأخطر مسببات حوادث الطرق الدامية، تشير الأبحاث في جميع انحاء العالم، الى وجود علاقة وثيقة بين استخدام الهاتف الخلوي خلال السياقة وبين الارتفاع في حوادث الطرق، تثبت غالبية هذه الأبحاث ان استعمال الهاتف الخلوي يرفع احتمال وقوع حادث بعشر مرات على الأقل، ولا سيما قراءة وكتابة الرسائل النصية، والتي من شأنها مضاعفة الخطر خلال القيادة، أكثر بكثير من المكالمة العادية.  

ضمن حملة المجتمع العربي، تم اختيار مجموعات الواتس آب كمحور للتغيير، مع تحول الواتس آب مؤخرًا لأداة مفضلة وشائعة للتواصل بين الافراد والمجموعات، بما في ذلك قراءة وكتابة الرسائل النصية خلال القيادة.

 حيث نطمح الى تعزيز قدرة السائق في مقاومة الاغراء بالتداخل الفوري والمباشر مع الرسائل، من خلال تجنيد أعضاء مجموعاته مثل مجموعة العائلة، او مجموعة الدراسة او مجموعة الرحلات، والتي تحمل رسالة اعفاء وتفهم للسائق، وان الرد يستطيع الانتظار الى ما بعد الوصول بأمان. 

شعار الحملة 


"سايق؟ أجِّل.. على شو مستعجل؟"، بنجاوب بعد ما نوصل   

أفلام الحملة

 

موقع الحملة https://bit.ly/2Rznzid