كنوز نت نشر بـ 07/11/2018 06:27 pm  



جامعة القدس تحتفل بإطلاق أندية البحث العلمي الطلابية

 
القدس| افتتح رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك حفل إطلاق نوادي البحث العلمي الطلابية في حرم الجامعة الرئيس، والتي تهدف لدمج الطلبة كعنصر أساسي في العملية البحثية والأكاديمية.

وأكّد أ.د. أبو كشك أن إطلاق نوادي البحث العلمي الطلابية يأتي في إطار توجه الجامعة نحو خلق بيئة بحثية ريادية تتسم بالإبداع والابتكار، ويتم إشراك الطلبة والأكاديميين الباحثين فيها، بحيث يعملون بشكل تكاملي وفق معايير علمية مدروسة بدقة.

وأوضح أ.د. أبو كشك أن الجامعة تعمل لتطوير نظام تحفيزي لباحثي الجامعة، بحيث يكون أفضل نظام لتحفيز الباحثين في الجامعات الفلسطينية.

ولفت أ.د. أبو كشك إلى أهمية إيجاد آلية للعمل على تطوير أبحاث التخرج لتكون أبحاث ممنهجة، في التخصصات المختلفة، مشيراً في هذا السياق إلى مشروع مساق Multidisciplinary capstone course”" الذي ترعاه الوكالة الكورية للتعاون الدولي ومؤسسة قيادات ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ويهدف لتطوير أبحاث التخرج لتصبح مشاريع جاهزة للعمل والإنتاج في السوق الفلسطيني، مما يسهم في دفع عجلة النمو الاقتصادي في فلسطين.

وأضاف أ.د. أبو كشك أن الجامعة توفّر الإمكانيات والمساحة الآمنة للعمل على أبحاث علمية تطبيقية، فهي بالتعاون مع جهات اختصاص دولية، تصمم الخطط والبرامج وتنفذ المشاريع التي توائم حاجة سوق العمل، وتسهم في تطوير القطاعات الاقتصادية في فلسطين، فقد أسست مركز القدس للريادة وتكنولوجيا المعلومات، وحاضنة الأعمال في القدس، ليكون لهما دوراً في التمكين الاقتصادي للشباب من خلال توفير فرص عمل لهم.

من جهتها بيّنت عميدة البحث العلمي في الجامعة د. إلهام الخطيب أن لهذه النوادي البحثية العديد من الأنشطة المنهجية واللامنهجية، والتي تهدف لصقل الطلبة بمهارات البحث العلمي المختلفة، كالدورات التدريبية التي ستقدم للطلبة و المسابقات البحثية، ولقاءات تبادل الخبرات البحثية بين الأكاديميين والطلبة، والعديد من الفعاليات التي تهدف لتطوير ورفعة البحث العلمي في جامعة القدس، مشيرة إلى أنه تم تشكيل مجموعات بحثية تخصصية للطلبة في كل كلية من كليات الجامعة، تحت إشراف الأكاديميين الباحثين كل وفق تخصصه.


من جهته أوضح عميد شؤون الطلبة د. عبد الرؤوف السناوي أن جامعة القدس ومن خلال هذه المبادرة، ستشكل نموذجاً يحتذى به بين الجامعات الفلسطينية من حيث التكوين والتشكيل، لتكريس ثقافة العمل الجماعي الجاد والريادي بين الطلبة.

وأوصى د. السناوي الطلاب بالحرص على التميز في موضوعات أبحاثهم بحيث تلامس الواقع وتسهم في إيجاد الحلول الابتكارية للمشكلات المجتمعية.
هذا وتخلل الحفل العديد من الفعاليات والفقرات، فقد تم عرض فيلم تعريفي بالأندية البحثية الطلابية وآلية عملها، وتحدّث الطلبة المنضمين للأندية البحثية عن تجاربهم وتوقعاتهم من العمل في هذهالأندية، داعين زملائهم للانضمام والمشاركة في فعالياتها وأعمالها.

يذكر أن أندية البحث العلمي الطلابية في جامعة القدس هي مبادرة تقوم عليها عمادة البحث العلمي، وعمادة شؤون الطلبة، و تحت رعاية رئيس الجامعة أ.د. عماد أبو كشك، وقد تم تنظيم العديد من الاجتماعات الدورية واللقاءات التعريفية بأعمال النوادي، إضافة لورش العمل والتدريبات التحضيرية للطلبة.