كنوز نت نشر بـ 21/10/2018 09:37 am  


تخوف إسرائيلي من اعلان ترامب القدس "عاصمة للدولتين"


ذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت"  اليوم الأحد، أن الإسرائيليين متخوفون من أن يتضمن إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب لخطته للسلام إعلانا يعتبر القدس عاصمة للدولتين "إسرائيل والفلسطينيين".

وبحسب الصحيفة، فإن إسرائيل متخوفة من أن يأتي هذا الإعلان كمحاولة أولى من قبل الإدارة الأميركية لإقناع الرئيس الفلسطيني محمود عباس بالعودة إلى طاولة المفاوضات.

وقال مسؤول سياسي إسرائيلي رفيع المستوى، فضّل عدم الكشف عن اسمه، للصحيفة إن ترامب يريد عقد صفقة بشكل خطير للغاية، مقدرا أنه في حال ضعف الجمهوريين في الانتخابات النصفية الأميركية، فإن ترامب سيكثف من جهوده لمحاولة حل الصراع من أجل الوصول إلى الانتخابات الرئاسية مع انجاز كبير في مجال السياسة الخارجية.


ووفقا للصحيفة، فإنه من المحتمل أن يؤدي ضم القدس في خطة السلام الأميركية إلى تعقيدات وخلافات داخل إسرائيل، وأن رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد يلجأ للتوضيح للأميركيين أن مثل هذا الأمر سيثير معارضة قوية، وأنه قد يطلب تأجيل نشر هذه الخطة إلى ما بعد الانتخابات في إسرائيل.

ولفتت الصحيفة إلى أن الأميركيين سيعملون على نشر الخطة قبل نهاية العام الجاري أو مطلع العام المقبل.

ويقول مسؤولون إسرائيليون كبار، إن الإدارة الأميركية عند صياغة الخطة ستعمل وفق ثلاثة مبادئ لم تطرح سابقا وهي أنه يجب على كل من يأتي لطاولة المفاوضات التخلي عن أي شروط، وأي شخص يغادرها سيدفع الثمن، وأي شخص يرفض ما سيطرح سيخاطر بمخطط أكبر ضد مصالحه.

وقال المسؤولين "انه نهج تجاري، خذ الصفقة التي نقدمها الآن، لأن الخطوة التالية قد تكون أسوأ"