كنوز نت نشر بـ 16/10/2018 06:15 pm  


لجنة مراقبة الدولة تبحث تقرير مراقب الدولة المتعلق بالجريمة والعنف في المجتمع العربي

نواب الحركة الاسلامية في القائمة المشتركة: تفشي العربده والخاوة وتخويف الناس تدفع المواطن للبحث عن وسائل لحماية نفسه واملاكه ...

 على الشرطة والاجهزة الامنية توفير الحماية للمواطنين والحفاظ على عائلاتهم وممتلكاتهم.


ناقشت لجنة مراقبة الدولة اليوم الثلاثاء بحضور المفتش العام للشرطة تقرير مراقب الدولة المتعلق بالجريمة والعنف في المجتمع العربي.

وقال النائب مسعود غنايم : المجتمع العربي يعيش حالة من الإرهاب المدني بسبب العنف والجريمة وانتشار السلاح ،. عندما تتم عملية قتل كل بضعة أيام وعندما تبلغ نسبة عمليات إطلاق النار 95% من مجموع العمليات في الدولة هذا يعني أننا نعيش بوضع خطير بحاجة لخطة طواريء إستراتيجية وليس مجرد بعض حملات مصادرة السلاح هنا وهناك.

مواجهة عصابات الإجرام ومكافحة ظاهرة انتشار السلاح يجب أن تكون في أعلى سلم أولويات الشرطة والحكومة إذا كانت جادّة فعلاً في القضاء على الجريمة في المجتمع العرب.

النائب حاج يحيى استنكر موقف الشرطه المتراخي والذي يدفع المجرمين لارتكاب الجريمه التالية وذلك لعدم الاكتراث او الخوف من تحقيقات الشرطة.


وبين حاج يحيى ان المواطن العادي قد تدفعه الظروف للبحث عن وسائل لحماية نفسه وممتلكاته لعدم ثقته بالشرطة واجهزته الامنية 
 النائب طلب ابو عرار شدد على موضوع انتشار السلاح وسهولة الحصول عليه حتى من الاجيال الفتية وهذا بحد ذاته يؤسس للجرائم القادمة.

ودعا النائب سعيد الخرومي الشرطة والاجهزه الامنية الى المباشرة بجمع السلاح وتوفير الحماية للمواطنين وأكد على ضرورة محاربة الاجرام بكافة انواعةِ داخل مُدن وقرى الوسط العربي، كما وتطرق خلال مداخلتهِ الى المعطيات المقلقه فيما يتعلق بجرائم قتل النساء وطالب المفتش العام للشرطة بضرورة التعامل مع المعطيات بشكل اكثر جدي.