كنوز نت نشر بـ 07/10/2018 05:14 pm  


اعتقال حامل وصية المنفذ وإخضاع عائلته للتحقيق


كنوز -  كشف جهاز المخابرات الإسرائيلية "الشاباك"، عن اعتقال أحد زملاء منفذ عملية إطلاق النار في المنطقة الصناعية بمستوطنة "بركان"، والذي يعمل في نفس المصنع الذي يعمل فيه المنفذ، وذلك على خلفية احتفاظه بوصية أودعها لديه منفذ العملية قبل ثلاثة أيام، ولم يبلغ عنها، على حد زعم الجيش الاسرائيلي. 

وذكرت مصادر ، أن زميل منفذ العملية أشرف وليد نعالوة (23 عاما) من منطقة شويكة بالقرب من طولكرم، نقل إلى التحقيق لمعرفة ما إذا كان بالإمكان منع العملية لو أبلغ عن الوصية التي اعطاه إياها زميله قبل أيام من تنفيذ العملية.

ورصد الإعلام العبري منشورا للمنفذ كان قد نشره قبل ساعات من تنفيذ العملية على حسابه في "فيسبوك"، تمنى فيه من الله ان يحقق ما يصبوا إليه "اللهم بشرني بما أنتظره منك، فأنت خير المبشرين"، معتبرا أن هذه الأمنية تشير إلى نيته، كذلك رصد منشورا له قبل شهر تطرق فيه لذكرى مجزرة صبرا وشاتيلا وقد كتب "لن ننسى ولن نسامح".

وكان الجيش الاسرائيلي  قد اقتحم، عصر اليوم، ضاحية شويكة شمال مدينة طولكرم، وحاصر حارة القطاين، بزعم البحث عن منفذ عملية اطلاق النار في مستوطنة "بركان" صباحا والتي ادت لمقتل مستوطنين واصابة ثالث بجراح.


وافادت مصادر صحفية أن الجيش الاسرائيلي اقتحم منزل المواطن اشرف وليد سليمان نعالوة وعرضوا المنزل وساكنيه للتفتيش الدقيق والاستجواب، واجبروا العائلات في محيط المنزل على مغادرة منازلهم واحتجاز الرجال في المنطقة تحت الاشجار وهم مقيدي الايدي، واعتقلت خمسة منهم على الأقل.
وخلال الاقتحام، اطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز تجاه منازل المواطنين.