كنوز نت نشر بـ 06/10/2018 12:34 pm  



حمّاد : الحصار القاتل على فلسطين مؤامرة كونية


 غزة - كنوز - مدير مركز الدراسات والتوثيق الإستراتيجي ناصر حمّاد يرى أن "هناك حصار قاتل على الشعب الفلسطيني بشكل عام ، وفي قطاع غزة بشكل خاص ، سواء من قبل الكيان الصهيوني والولايات المتحدة الأمريكية ،أو من قبل دول وقوى إقليمية ، وهذا الحصار آثر كثيراً على الشعب وألقى بظلاله على كافة نواحي الحياة الإجتماعية ، الآن المواطن لايجد ولايلقى قوت يومه .هذا الحصار ليس جديداً ، ولكنه بحالته الآنية هو الأصعب في ظل وجود دول إقليمية وعالمية تتآمرعلى الشعب الفلسطيني ، في الحقيقة هناك عدد من الدول الإقليمية التي تأتمر بأوامر الولايات المتحدة الأمريكية كالسعودية والبحرين وغيرهما من دول الخليج العربي ، هناك مؤامرات تحالك ضد الشسعب الفلسطيني وضد القضية الفلسطينية لإنهإئها" . 

وأشار حمّاد إلى أنّ "قطاع غزة لم يعد يتحمل لا في حالة الحرب ولا السلم ، الواقع المرير الذي يعيشه قطاع غزة حالياً يمتد منذ سنوات طويلة تخللتها ثلاث حروب عسكرية طاحنة ضد القطاع ، شنها العدوان الصهيوني ، وإستشهد فيها الآلاف من أبناء القطاع ، عدا عن ما خلفته من عشرات الآلاف من الجرحى والمصابين ، الذين تبتزهم إسرائيل في ظروف قاسية جداً وصعبة ، لكن بالمحصلة الصمود الفلسطيني أمام المشاريع المطروحة إقليميا ودوليا سوف يفشل كل المخططات التي تهدف لإتها قضية الشعب الفلسطيني " . 

وأردف حمّاد "بالنسبة للمصالحة الفلسطينية الداخلية مازال الباب مفتوحاً ، ولكن الإجراءات سواء في غزة أو في الضفة الغربية سوف تؤدي إلى إنفصال سياسي كامل بينهما ، وهذا يشكل تهديداً مباشراً للمشروع الوطني الفلسطيني بشكل كامل حيث أن الإجراءات التي تقوم القيادات بها سواء في رام الله أو في غزة ، هذا يخلق واقعاً جديداً وإنفصالاً سياسياً عمودي بين القطاع والضفة الغربية وهو إنفصال بين الحزبين الكبيرين حركتي فتح وحماس وهذا الواقع ليس له مبرراً سياسياً . 


وأضاف حمّاد : يمكن الرد على كافة المشاريع المطروحة لإنهاء القضية الفلسطينية بالمصالحة الفلسطينية بشكل كامل ، ولكن وفي ظل هذه التواترات الموجودة ونحن نعلم أن المنطقة تعيش حالة فرز سياسي وإرهاب دولي منظم ، يجب على الفلسطينيين أن يكونوا جزءاً من هذا الفرز السياسي لهذه الأطراف وخاصة في الطرف اللبناني والطرف السوري بشكل كامل لأنها القوى الوحيدة التي تدافع عن القضية الفلسطينية بشكل كامل حتى في أحلك الظروف"