كنوز نت نشر بـ 02/10/2018 05:10 pm  


وفاة المفكر الفلسطيني سلامة كيلة بعد صراع مع السرطان



كنوز - توفّي، اليوم، المفكر الفلسطيني – الأردني سلامة كيلة (63 عاماً)، في عمّان بعد سنوات صارع فيها مرض السرطان، وبعد أن تدهورت حالته الصحية صباح اليوم، ونُقل على أثرها للمستشفى، ليعلن الأطباء وفاته.


«كيلة» مفكر ماركسي، وُلد في بيرزيت بفلسطين عام 1955م، وحصل على بكالوريوس العلوم السياسية من جامعة بغداد عام 1979م، وعمل في المقاومة الفلسطينية، وانخرط في أنشطة اليسار العربي، واستقر في سوريا وتعرض للسجن ثماني سنوات، أصدر ما يزيد عن 30 كتاباً، وكتب في العديد من الصحف والمجلات العربية.

وسُجن كيلة 8 سنوات في سجون سوريا، وتعرض لتعذيب شديد، وأصر على البقاء في سوريا، وبعد تعرّضه للتنكيل في أعقاب الثورة السورية، قام بمغادرة البلاد نهائياً. وعاود النظام اعتقاله بعد انطلاق التظاهرات عام 2012، وتم ترحيله بعد خروجه من الاعتقال خارج سوريا، باتجاه الأردن، حيث لم يستطِع العودة إلى فلسطين، بسبب اعترافات عليه عام 1976.