كنوز نت نشر بـ 29/09/2018 05:28 am  


سأكذب علي نفسي وأفرح



سأكذب علي نفسي وأفرح
سأغني للحب وأكتب للطير
سأدعوه معي يرقص على اللحن
سأقول له ليتني مثلك أحلق
كان حلمي بيوم وأصبح كابوس
ناديت بأعلي صوت علي الانسان
صرخت بكل حجر لنبني من جديد الأوطان
تعال نزور المقابر ونترحم علي الشهداء
لا أستطيع النسيان ولكل روح رواية معي
تلاحقني في منامي وتكتب حروفي قبل أسطري
يا لك كم تحملت وأنت تنزف وحدك وهم النيام
كم ثائر حقيقي تبقى يحفظ الصون لكلمة الحق
صدقت يا من كتبت عن الخذلان وأي زمان هذا نعيشه
أحمق وأسود ولا نريده كما هو يحكمنا ويتربص بنا
ملعونة تلك الحقبة ويجب مسحها من ذاكرتنا بأسرع وقت
هل هذا ممكن يا سادة أن تصبح قبلتنا مصافحة اليد باليد
أم سنبقي كما نحن نقبل بعض ضمن مسرحيات الملل باسم الدم
تعون ما اقترفتوه باسم الوطن وكل شيئ أصبح دمار لا يوصف
انه اليأس الذي أراه في عيون شعبي وهو يتحسر من كل نبض
يبكي داخله علي زمن كان فيه المحتل يقدم خدمات أفضل منكم
ستقولون لي أنها ضريبة الحرية وأنا سأسألكم أين هي اليوم
ماذا حققتم باسم المفاوضات وباسم المقاومة كذبتم ووصلتم
حقنا يا بشر ان نعرف الحقيقة ولماذا تركت البندقية وحيدة
سامحنا البعض وصبرنا وقلنا تكتيك وهندسة ولنا فيها يومنا
اعلنتم الفشل الكبير في كل خيار انتهجتوه ولم تحسنوا قيادته
لا أحد سيفلت من العقاب واليسار أولكم سيدفع الثمن كما صمت
تخلى عن قضايا الناس ولم يعد الفقير والكادح في حساباته
كل ما تسمعونه بهم كذب وخداع والشبه بهم واحد مثل القناع
لبسوه وتعودوا عليه ونفس الكتابات والشعارات في كل مناسبة
قلتها من قبل وأجاهر بها الكل السلة جميعها فاسدة للأسف
لا فرق بين فواكه وبيض حايض وهكذا هم يلعبون علينا
نفس اللعبة القذرة وجميع خيوطها من عقل المحتل
كما انسحب من غزة وكان الاعلم بما سيحصل فيها
يدرسون أطباعنا ويمولون من يريد أن يكسب
كسبوا المعركة باسم الدين والسلاح موجه
بعدما تحول لصدور أبناء شعبنا وتلوث
من هنا وهناك بكل لون خبيث وأحمق
ضياع ليس له مثيل والمفقود وطن

بحثت عن جنين جديد يبرق الأمل
تاهت اوراقه في مهب الريح
تحولنا لشجرة عجوز يابسة
لا تثمر ولا تنبت ما يفرح
مجرد هيكل وداخله سوس
ينبشه ويحفره ويأكله
كما هم ينهشون لحم
سياسة الغبار لنا
يقال أنهم يحملون
شهادات علم وخبرة
قلت ورب الكعبة
أنكم من سبق
مهنة الدعارة
ولا تعرفون
أي قيمة
للانسان
والوطن
مجرد
كذبة
خدعت
الأمة
ويا
لها
منا
نكبة
تجدد
بكم
ونصر
وحيد
فقط
هو
يقين
الحر
وله
يوم
حق
بقلم كرم الشبطي