كنوز نت نشر بـ 26/09/2018 07:18 am  

   مكان 

رهط : فصل النساء عن الرجال في البركة يثير الغضب والاستنكار



 توجهت منظمة "עוצמה יהודית" - عوتصماه يهوديت - اليمينة المتطرفة للمستشار القضائي للحكومة وطلبت منع الفصل بين الرجال والنساء داخل منتجع الغدير الذي تم تدشينه قبل اسابيع  في رهط.

وقال ايتمار بن غبير من المنظمة انه من حق كل النساء في سخنين وام الفحم ورهط ان يمارسن السباحة بحرية ومن غير قيود ..معللا اقواله ان المحكمة الزمت بركة كريات آتا بعدم الفصل بين الجنسين .
 

 
نائبة المستشار القضائي للحكومة דינה זילבר - دينا زيلبر - طلبت من بلدية رهط بإبطال سياسة الفصل في المنتجع، مشيرة:الى عدم قانونية القرار، وانه يتوجب فتح البركة امام الجميع وبدون اي قيود.

وفي تصريح لوسائل الاعلام لرئيس البلدية طلال القريناوي، استنكر هذا الطلب، مشيرا الى ان النساء في رهط لن يأتين الى البركة، اذا كان بها اختلاط وعدم فصل، وهذه هي العادات والتقاليد التي يتقيد بها مواطنو وسكان رهط، وستعارض البلدية بشدة هذا القرار، لأن النساء لن تحضر اذا قرر عدم الفصل، وستظلم المرأة حينها، ويعتبر هذا مسا بمشاعر الناس.

سكان من المدينة قالوا : لن نقبل بمثل هذه القرارات التي تمس بالعادات والتقاليد البدوية، واذا تقرر ذلك فليغلقوا المنتجع . او ليتم تحويله الى اسطبل خيول.



يشار انه في احتفال كبير في مدينة رهط تم مؤخرا افتتاح المنتجع الرياضي الاول من نوعه في المجتمع العربي وخلال الكلمة الترحيبية لرئيس البلدية الحاج طلال القريناوي شكر القريناوي النائب د. احمد الطيبي عضو لجنة المالية البرلمانية على المساعدة والمثابرة وتجنيد الميزانيات من اجل اقامة هذا المشروع الكبير واضاف القريناوي قائلا : كانت اتصالات بيني وبين الدكتور الطيبي بخصوص عقد جلسة للجنة المالية التي كان رئيسها بخلاف مع وزارة المالية حيث استطاع الطيبي اقناع موشيه غفني رئيس لجنة المالية بعقد جلسة خاصة من اجل التصويت والموافقة على تمرير ميزانية لمنتجع رهط وقدرها 8 مليون شيكل واضاف القريناوي : النائب الطيبي هو الوحيد الذي استطاع اقناع غفني بعقد جلسة خاصة للجنة المالية لانه تربطه به علاقات قوية ومن هنا من هذا المكان اتقدم باسمي وباسم اهالي رهط بجزيل الشكر والعرفان للدكتور الطيبي على المساعدة والجهود الجبارة التي بذلها من اجل رهط واهلها اقوال القريناوي .