كنوز نت نشر بـ 25/09/2018 12:56 am  


بلدي مصمص


بقلم؛ شاكر فريد حسن


مصمص في القلب
والروح
والمقل
في ديوان شعر
ولوحة فنان
ووتر عود
إنها على كل شفة
ولسان
تسكن الوجدان
ولها في الوريد
والشريان
ألف صورة
وعنوان
هي حكاية فلاح
وقصة كفاح
تاريخها ناصع
وماجد

حين صدت مارزل
على الأبواب
وابنها الراقد في التراب
من خاطب الصخر
عندما لم يفهم البشر
والانسان
فشدا أجمل الأنغام
والألحان
في " صواربخ "
و " مع الفجر "
فيا أهلي توحدوا
ولا تفرقوا
وزعردوا
ففي الثلاثين من تشرين
لنا موعد
وحتمًا سيبزغ
الفجر