كنوز نت نشر بـ 23/09/2018 04:40 am  



رحلة المدينة


للكاتبة انتصار عابد بكري

قرر أن يأخذ قلبي في جولة
في شوارع المدينة
يريد أن يتنزه
ويجعلني رفيقَه...
بقي القلب ينبض كلّما مرَّ بجانب حانة
واجتمع الشراء،
وثقُلَ عليه النبض عندما مرَّ بمكتبة
تكشُ ذباب المدينة..
*****
يصلُ حديقة
أجمل حديقة فيها زهرة ذابلة
وبستان عليّق شبك سياج الحديقة..
المقعدُ مخلوعٌ يبحث عن أشخاص
اتخذوا مقعدهم العشب الاصطناعيّ طريقًا
تحت شمس غلبت الحرارة قلبيهما
أخذت تبحث عن حقيقة.
*****

أعد الفؤاد من نزهة المدينة
ففي الحقيقة لم تجِد القدم ساحة تراب
ولا عشبا اخضر يستحسن النظر..
أيتها الشجرة
كم عمرك. انطقي!!..
سأرش رمادك المبذور فوق الطرقات
بماء الأنابيب الميت ليرقد بسلام..
يناديني صوت المساء
والنجم المستيقظ يحاكيني
المضجع ممغنط
وكل قواي مسلوبة...