كنوز نت نشر بـ 15/09/2018 10:13 pm  


القاء ثلاث زجاجات حارقة على مبنى مسرح وسينماتك امّ الفحم


ألقى مجهولون، مساء اليوم السبت، ثلاث زجاجات حارقة - مولوتوف - صوب مسرح وسينماتك - امّ الفحم.
ولم تسفر العمليّة عن ايّ اصابات بشريّة أو حتّى أضرار ماديّة.

وأستدعيت قوّات الشرطة للمكان وفتحت تحقيقاً في ظروف الحادثة.
هذا، ينظّم مساء اليوم في مسرح وسينماتك - ام الفحم، عرض غنائي لفرقة "سراج".

وتعمّ مدينة ام الفحم حالة من الغضب ازاء هذا العمل .

من ناحيته عقب مدير مركز مساواة على صفحته بالفيس بوك قائلا : الشيخ مشهور فواز يتحمل مسؤولية اي اعتداء على المؤسسات الثقافية وعلى أهل ام الفحم.
إلقاء قنابل مولوتوف على قاعة مسرح ما اله مبرر. 
المئات بعرض فرقة سراج.
الدين لله والوطن للجميع.
نقف مع ام الفحم والثقافة صد التحريض.

ميري ريغف عدوة ثقافتنا الوطنية والفلسطينية ومن يتحالف معها يتحمل مسؤولية مستقبل شعبنا.


 بيان صادر عن المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي:


 قوات مكثفة ومعززة من الشرطه تجري هذا المساء، عمليات مسح وتمشيط واسعه في مدينه ام الفحم بهدف رصد مشتبهين بإلقاء 3 زجاجات حارقة، نحو المركز الثقافي في المدينة.
 
شرطة إسرائيل شرعت بالتحقيق، هذا المساء على الفور مع تلقي البلاغ عن حادثة جنائية خطيره وقعت في مدينة أم الفحم، من خلالها تم القاء ثلاثه زجاجات حارقه نحو المركز الثقافي، في مدينه ام الفحم. العبوات الثلاثة اشتعلت، عندما مكث في المكان العشرات من سكان مدينة أم الفحم، وفقط، بفضل الحظ، إنتهى الحادث، فقط بأضرار للممتلكات، ولم تقعإصابات.

من الجدير بالذكر، أن الشرطة شرعت بتحقيق مهني وموضوعي خلال جمع البينات والادلة من مكان الحادث الي جانب عمليات تمشيط واسعة وراء المشتبهين بارتكاب المخالفات بهدف احالتهم الى العدالة من اجل محاكمتهم بشكل صارم، لاجل الخطوره التي شكلوها لسكان المدينه الممتثلين للقانون.

 هذا وتبين من تحقيق أولي انه مكث في المركز الثقافي، العشرات من سكان المدينه الذين شاركوا في أمسية تربوية للغناء.
 لكن على ما يبدو الأمسية مختلطة للرجال والنساء، حيث، أعرب بضعة مشتبهين إستيائهم، بشكل جنائي، وعربدتهم، شكلت خطراً، على كافة مشتركي الأمسية.
نسبة، لخطورة المخالفات التسدي أرتكبي هذا المساء وشكلت خطرًا على سكان المدينه، نتوقع من قاده المجتمع العربي ان تدين بشده مرتكبي هذه الجريمة او افعال العنف التي تشكل خطرًا على سكان المدينه الممتثلين للقانون.
في شرطه اسرائيل" انهم سيقوموا في تفعيل القوات والتقنيات، اللازمه بهدف رصد خارقي القانون وإحالتهم الى العداله بهدف محاكمتهم بشكل صارم وابعادهم عن المجتمع لضمان امن وسلامه جمهور المواطنين الممتثلين للقانون.