كنوز نت نشر بـ 13/09/2018 02:00 pm  



قائمة نسوية برئاسة عائشة نجار تخوض الانتخابات لعضوية بلدية عرابة



أعلنت مجموعة من النساء الناشطات إجتماعيا في عرابة في بيان صادر عنهن اليوم الخميس :" من أجل التغيير للافضل نعلن خوض الانتخابات لعضوية المجلس البلدي 2018 , وتتراس القائمة الناشطة إجتماعيا عائشة نجار .

وجاء في البيان :" تؤمن المجموعة بأهمية وجود تمثيل نسائي بأعلى سلطة محلية تتخذ فيها القرارات من أجل تحقيق العدل الاجتماعي والتكامل المجتمعي لنرقى لمجتمع أفضل.

من خلال اللقاءات والاستماع المباشر لمجموعات نسائية، وكذلك وفق المسوحات التي اجريت لاستطلاع إحتياجاتهن ؛ومن خلال عملنا ونشاطاتنا بشكل مباشر مع النساء ظهرت عدة قضايا نشير هنا الى بعضها :

- العنف المتزايد عامة وضد النساء خاصة وإقصائهن من أماكن إتخاذ القرارات.

- مستوى الخدمات الاساسية في المرافق العامة متدني وهناك صعوبة في منالية العديد من الخدمات الهامة للمراة والطفل ويزيد الامر سوءا عدم وجود المواصلات الداخلية.
- غياب أطر تلبي حاجة النساء وأطر لا منهجية للاولاد خاصة جيل الاعدادي والثانوي وتزايد انتشار السموم .
- عدم وجود اماكن عامة ملائمة للترفية عن الام والطفل.
- سوء البنى التحتية وعدم ملائمتها للمواطنين عامة وللنساء خاصة.
- عدم الاهتمام الكافي بشريحة الاولاد ذوي الاحتياجات الخاصة و الخاصةوعائلاهم.
- قلق من الضائقة السكنية وعدم وجود قسائم للازواج الشابة ودفع مبالغ طائلة لبناء غير مرخص.

قامت جمعية كيان التي تعمل على النهوض بمكانة المراة بتقديم التدريب للناشطات في المواضيع العديدة التي تؤهلنا لخوض الانتخابات البلدية والقيام بالعمل البلدي عن معرفة واطلاع وليس وجود منتخبات كرقم.

النشاطات والمرافقة مستمرة مع كيان ومتابعة عرض نتائج الابحاث والدراسات التي تجريها وتستخلص منها استراتيجيات العمل النسائي والمجتمعي عامة من أجل تغيير هذا الواقع وأهمية وجود التمثيل النسائي باماكن اتخاذ القرارات.

بعد اجراء العديد من الندوات الحوارية بين منتخبي الجمهور الحاليين والمترشحين الجدد بموضوع ترشح النساء كانت مجموعة الحراك الشبابي في البلد السباقة بالتوجة لمجموعة الناشطات من أجل الدخول بتحالف لخوض الانتخابات بقائمة مشتركة ونظرا للتوافق بالافكار والاجندة المجتمعية وبرامج العمل المقترحة والرؤيا لمستقبل عرابة وفتحهم المجال للترشح باماكن مضمونة كبرهان لجدية التوجة والعمل تم إئتلاف بين حركة النساء للتغيير والحراك الشبابي للتغيير. وسيعلن لاحقا عن اسماء النساء المرشحات الاخريات بعد الانتهاء من ترتيب القائمة.

نتوجة لكم اهل بلدنا الكرام بدعمنا من أجل المضي قدما وتحقيق العدل الاجتماعي والتكامل المجتمعي بوجود نساء منتخبات في المجلس البلدي. يعالجن قضايا النساء وشريكات في اتخاذ القرار للمصلحة العامة.