كنوز نت نشر بـ 12/09/2018 07:44 am  


الشاعرة ميساء الصح تضيء ليل أريحا


كتب: شاكر فريد حسن


شاركت الشاعرة ميساء الصح، ابنة عرابة البطوف الجليلية، بأمسية أدبية في مدينة القمر أريحا، تحت رعاية اللواء جبريل الرجوب، وبحضور جمهور من المهتمين وعشاق الشعر والأدب والكلمة الجميلة.

تولى عراقة الأمسية الشاعر د. باسم شتيوي، الذي وصف ميساء ب " شاعرة الجليل ".

وقرأت الشاعرة ميساء الصح قصيدة جديدة كانت كتبتها أثناء فترة اقامتها في الجامعة العبرية بالقدس هذا الصيف، عبرت من خلالها عن اعتزازها بعروبتها، باسلافنا، وتاريخنا، وبنبينا والعذراء.
واختنمت الأمسية بتكريم للشاعرة يليق باريحا.


وعبرت الشاعرة ميساء الصح عن سعادتها وغبطتها وتأثرها البالغ من الأمسية، فقالت: " مرت تلك اللحظات.. بدت مثل سرب للطيور سبقت فصل الخريف بصيف ونجمة!!

انه مساء مفرط المعنى وكثيف الحضور، اختاروا من قارعة القواميس أي تعبير تشتهون من حقوله المثمرة، فكل شيء كان مختلفًا لا يشبه شيئًا.
وأضافت: " انتهت الأمسية، ولكن ليل اريحا لا ينتهي، والسهر يحلو مع القمر في مدينة القمر ".