كنوز نت نشر بـ 11/09/2018 10:13 pm  



نائب رئيس الكنيست عيساوي فريج حول إغلاق ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن:

التحركات الأمريكية أحادية الجانب تبعد المفاوضات اكثر وترسخ الصراع

تساءل نائب رئيس الكنيست عيساوي فريج حول اغلاق الرئيس الأمريكي ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن:"


"هل إغلاق مكتب ممثلية منظمة التحرير الفلسطينية في العاصمة واشنطن، والذي يأتي بعد نقل السفارة الأمريكية إلى القدس وبعد قطع الدعم عن منظمة الانروا لدعم اللاجئين الفلسطينيين، كل ذلك من أجل الضغط على القيادة الفلسطينية لتجديد المفاوضات؟!".

وتابع النائب فريج يقول:" لم يبق الكثير من أجل التفاوض عليه مع حكومة إسرائيلية يمينية فاشية ورئيس امريكي يعزل بلاده عن العالم بتصرفاته العشوائية الصبيانية". 

واضاف النائب فريج:" كل التحركات الأمريكية والإسرائيلية أحادية الجانب تبعد اي بصيص أمل من أجل المفاوضات وترسخ قوة كل من لا يريد حلولا للصراع".