كنوز نت نشر بـ 06/09/2018 01:24 pm  


عاملة في المستشفى ترفع قضية على التامين الوطني


عاملة في المستشفى ترفع قضية وتدعي: رفعت مريضة ثقيلة الوزن فأصبت بضرر بالظهر 


اعترفت مؤسسة التأمين الوطني بإصابة عاملة تعمل في مركز طبيّ بعد رفعها مريضة ثقيلة الوزن، على أنها حادثة عمل.
وقامت هذه العاملة البالغة من العمر 30 عامًا بتقديم دعوى قضائية لمحكمة الصلح في حيفا بواسطة المحامي، سامي ابو وردة، المختص بقضايا التأمين والأضرار الجسدية، مطالبة من مُشغلها دفع تعويضات ماليّة لها مقابل الضرر الجسدي الذي لحق بها نتيجة إصابتها خلال تأدية عملها.

وجاء في سياق الدعوى التي رُفعت ضد المراكز الطبيّة "اسوتا" وشركة التأمين " هرئيل"، بأن الحادثة وقعت قبل حوالي عاميّن ونصف العام، حيث شعرت بألام بعد رفعها مريضة ثقيلة الوزن، مما جعلها تتوجه لإجراء فحوصات "سي.تي" ، وأشارت نتائج الفحوصات إلى وجود مشاكل في عظام فقرات الظهر
, وكانت قد فقدت اللياقة تلك الفترة مما جعلها تمتنع عن القيام بأي عمل مما تسبب لها بخسائر ماديّة.


وكانت المدعيّة قد توجهت بدعوى لمؤسسة التأمين الوطني والتي اعترفت بأنه الإصابة هي حادثة عمل، وكذلك اعترفت لجنة الاستئنافات المرافقة لمؤسسة التأمين الوطني، بأنها تعاني من إعاقات مؤقتة بنسبٍ عاليّة ومع مرور الوقت إعاقة بنسبة الصفر. وارفق تقريرًا طبيًا من طبيب مختص في جراحة العظام، والذي قرر أنها تعاني من اعاقة بنسبة 28% .

هذا وادعى المحامي سامي ابو وردة، ان الضرر الصحيّ نجم نتيجة إهمال المشغل الذي لم يتخذ إجراءات الوقاية المانعة لوقوع الحادثة، وأدت بالعاملة للتعرض للخطر والإصابة.

هذا وتُرك للمحكمة للقرار بقيمة مبلغ التعويضات المستحقة للمدعيّة.

المحامي، سامي ابو وردة