كنوز نت نشر بـ 26/08/2018 10:47 am  



“عاشق الأقصى” د. حكمت نعامنة ابن عرابة حرا طليقا


بعد 23 شهرا في السجون الإسرائيلية بسبب نصرته للقدس والمسجد الأقصى المبارك، أطلقت مصلحة السجون الإسرائيلية قبل قليل، سراح الدكتور حكمت نعامنه من مدينة عرابة، واستقبله بالهتافات والتكبير العشرات من الداخل الفلسطيني، أمام سجن “كتسيعوت” في النقب.

وقال الشيخ مجدي خطيب، القيادي الإسلامي من مدينة عرابة وعضو اللجنة الشعبية، معقبا على لحظة الافراج: “حمدا لله على سلامتك يا دكتور حكمت، ونهنئك بالحرية، كما نسأل الله تعالى أن يحرر الاقصى قريبا والذي عملت على نصرته والدفاع عنه”.


الشيخ أسامة العقبي، القيادي الإسلامي في منطقة النقب، هنأ الدكتور حكمت نعامنه بالحرية، وأكد أن نعامنه اعتقل نصرة للأقصى والقدس، داعيا الله عز وجل أن يتحرر الاقصى قريبا من ظلم المؤسسة الإسرائيلية.