كنوز نت نشر بـ 15/08/2018 07:19 pm  



الشاباك:اعتقال فلسطيني-لبناني يحمل الجنسية البلجيكية 


سمح بالنشر بأن جهاز الأمن العام (الشاباك) والشرطة الإسرائيلية قاما خلال شهر تموز باعتقال المدعو مصطفى خالد عواد, 36 عاما, فلسطينيي عود أصله من مخيم جنوب لبنان هاجر إلى بلجيكا حيث حصل على الجنسية البلجيكية. تم اعتقاله في جسر اللنبي يوم 19 تموز 2018 حين حاول الدخول إلى إسرائيل.


وتبين أثناء التحقيق معه في الشاباك أنه جند إلى صفوف تنظيم الجبهة الشعبية الإرهابي وعمل في صفوفه منذ عام 2010. كما تبين أنه انتمى إلى خلية إرهابية تابعة للجبهة الشعبية كان أفرادها يسكنون ويعملون في أوروبا وأنه أقام علاقات مع إرهابيين في كل من لبنان وسوريا والأردن والضفة الغربية.


وفي إطار نشاطه الإرهابي خرج مصطفى في عام 2015 للقيام بتدريبات عسكرية في لبنان حيث كان المدربون عناصر حزب الله. واتضح أثناء التحقيق أن مصطفى ساعد في تحويل أموال إرهابية من الجبهة الشعبية في سوريا ولبنان إلى أفراد هذا التنظيم الإرهابي في أوروبا.
ستقدم نيابة محافظة تل أبيب خلال الأيام القريبة المقبلة لائحة اتهام بحق مصطفى لارتكابه مخالفات أمنية.

ما تم الإفادة به خلال التحقيق يدل على تقارب بين التنظيمات الإرهابية الفلسطينية وبين المحور الشيعي عامة وحزب الله على وجه الخصوص حيث خصص حزب الله موارده ومنشآته لتدريب إرهابيين فلسطينيين في لبنان بغية إرسالهم إلى إسرائيل لتنفيذ عمليات إرهابية.

الشاباك سيواصل العمل بحزم على إحباط التهديدات التي تشكل من قبل التنظيمات الإرهابية التي تعمل في الخارج ضد دولة إسرائيل.