كنوز نت نشر بـ 14/08/2018 12:53 pm  


الهستدروت تهدد بالأضراب العام اذا لم تتم معالجة حوادث العمل


"لا يمكن التسليم مع الاستهتار الصارخ في حياة الانسان بما يتعلق بالأمان في اماكن العمل "

هذا ما قاله صباح اليوم رئيس الهستدروت آفي نيسانكورن على ضوء حوادث العمل التي شهدتها البلاد امس الاثنين والتي حصدت ارواح ثلاثة ضحايا ابرياء. وقال ايضا في هذا السياق:"


المزيد من العمال يلقون حتفهم بحوادث كان بالإمكان تفاديها فيما تستمر الدولة بالانشغال بالأمور اليومية وكأن شيئا لم يحدث. قلوبنا لا تحتمل المزيد من الالم والحسرة والاستهتار بحياة الانسان. ان المنطق وكرامة الانسان لا يمكنهما التسليم مع الحقيقة ان حياة العامل في دولة اسرائيل لا قيمة لها" .

   واشار ايضا "لا يعقل انه بالإمكان الانشغال بالأمور اليومية في ظل حوادث تؤدي لفقدان حياة الانسان كان بالامكان منعها ، حوادث انهت آمالا وقضت على عائلات بأكملها وعلى مستقبل ابنائها . حوادث احتلت عناوينا عابرة في الصحف ووسائل الاعلام. انا اعلن بهذا انه واذا استمر تجاهل هذه الحوادث ولم تقم الجهات المختصة باتخاذ الخطوات اللازمة المطلوبة لتغيير الوضع الحالي وتقليص آفة حوادث العمل وخاصة في فرع البناء والسقوط من علو ، فان الهستدروت ستعلن عن نزاع عمل شامل في المرافق الاقتصادية بعد الاعياد اليهودية . من غير الممكن الاستمرار بهذا الشكل . هذا يناقض قيم واخلاق كل واحد وواحدة منا ".