كنوز نت نشر بـ 12/08/2018 06:30 pm  


نابلس - استنفار امني بعد الاعلان عن وفاة الزعبور


أعلن محافظ نابلس أكرم الرجوب عن "وفاة المعتقل أحمد حمادة في المستشفى الاستشاري جاءت على إثر إصابته خلال محاولة اعتقاله من قبل أجهزة أمن السلطة ".

يشار أن أبو حمادة الملقب بـ"الزعبور" يبلغ من العمر " 26 عاما" وهو من مخيم بلاطة قضاء نابلس، كانت قد طاردته قوات السلطة لعدة اشهر، قبل أن تعتقله قبل نحو عام باشتباك مسلح أسفر عن مقتل رجل أمن .

وأكدت العائلة وفاة "الزعبور" في المشفى الاستشاري العربي برام الله، بعد أسبوعين من نقله إليه من سجن أريحا.


وقالت مصادر محلية إن الزعبور كان يعاني من موت خلايا في المخ، ويعاني من إصابة على يد قوات أمن السلطة، مما تطلب نقله للمستشفى الاستشاري برام الله .

وافادت المصادر إن سلطة نشرت قواتها في مخيم بلاطة تخوفا من احتجاجات في المخيم، كون " الزعبور" يحظى بشعبية وتعاطف كبير، في حين أعلنت أسرة أبو حمادة عن رفضها استلام الجثمان حتى يتم تشكيل لجنة تحقيق.