كنوز نت نشر بـ 11/08/2018 05:16 pm  


جامعة القدس تخرّج أول أخصائيي التصوير بالموجات فوق الصوتية "الالتراساوند" في فلسطين


القدس| احتفلت جامعة القدس، بتخريج أول دفعة من أخصائيي التصوير الطبي باستخدام الموجات فوق الصوتية "الالتراساوند" في فلسطين، وذلك بعد اجتيازهم البرنامج التدريبي المكثف في هذا المجال، والذي عقدته الجامعة بالتعاون مع عدة مراكز صحية ومستشفيات في الضفة والقدس، والذي يعد البرنامج التدريبي الأول من نوعه في الوطن.

وهنّأ نائب رئيس الجامعة التنفيذي أ.د. حسن دويك الطلبة وأهاليهم على هذا الإنجاز المتميز الذي يُضاف لسلسلة الإنجازات التي تسطرها الكليات الصحية في جامعة القدس منذ تأسيسها، والتي تخرج سنوياً المئات من الأطباء والصيادلة والمختصين في المجالات الطبية والصحية على اختلافها.

وبيّن د. دويك أن الجامعة تسعى باستمرار لاستحداث البرامج الأكاديمية الجديدة والفريدة من نوعها، خاصةً في كلياتها الصحية، فقد فتحت مؤخراً باب القبول في برنامج الماجستير في العلاج الطبيعي الأول من نوعه فلسطينياً، وكذلك برنامج الماجستير في تكنولوجيا التصوير الطبي، إضافة لجملة من التخصصات الطبية في البكالوريوس والماجستير التي تواكب احتياجات القطاع الصحي في فلسطين، وتسهم في تطوير منظومة البحث العلمي من خلال الأبحاث الطبية التي يعدها الباحثون من الطلبة والخريجين والتي من شأنها إيجاد الحلول وتطوير العلاج للمشكلات والأمراض المستعصية.

  كما أكّد د. دويك أن جامعة القدس على استعداد دائم للتعاون مع مختلف مؤسسات القطاع الصحي في فلسطين لتطوير البرامج الأكاديمية في الجامعة بما يوائم احتياجات هذا القطاع، من أجل النهوض به من خلال تزويده بالكوادر الطبية المؤهلة.

وأشار د. أكرم خروبي، عميد كلية المهن الصحية أن هذا البرنامج سيحدث نقلة نوعية في مجال التصوير الطبي في فلسطين، خاصةً وأن الخريجين هم من أخصائيي التصوير الطبي من مختلف المدن الفلسطينية الذين لديهم خبرة عملية في هذا المجال، كذلك يفتح أمامهم آفاقاً واسعة في سوق العمل، ويساعدهم على التفكير الجدي في استكمال دراستهم العليا.

من جهته وضّح منسق البرنامج التدريبي د. محمد حجوج أنه وبعد دراسة شاملة لتخصصات التصوير الطبي التي تقدمها مؤسسات التعليم العالي مقارنة باحتياجات القطاع الصحي، وُجد النقص الحاد في الكوادر المؤهلة في هذا المجال، مما دعى جامعة القدس الرائدة على مستوى الوطن في تدريس التخصصات الطبية لاستحداث هذا البرنامج التدريبي والذي يعتبر الأول في فلسطين.


كما أشار د. حجوج للتعاون المثمر في هذا البرنامج المكثف على مدار ستة شهور، بين الجامعة ونقابة الأشعة والتصوير الطبي، واتحاد نقابات المهن الطبية المساندة، ومجموعة من المراكز والمستشفيات كالمركز الصحي العربي، مستشفى مار يوسف، مركز رؤيا التخصصي، والتي تلقى فيها الطلبة تدريباتهم على يد أمهر أطباء وأخصائيي الأشعة والتصوير الطبي، إذ اشتمل البرنامج على مرحلتين الأولى مرحلة التعليم النظري تلتها مرحلة التدريب العملي على أحدث أجهزة التصوير بالموجات فوق الصوتية "الالتراساوند" في مختبرات الجامعة وفي مجموعة من المستشفيات والمراكز الصحية، وفي ختام البرنامج تقدّم الطلبة لامتحانين احداهما نظري والآخر عملي.

من جهته أشاد أ. رامي خضور، ممثلاً عن نقابة الأشعة والتصوير الطبي، بالكليات الصحية في جامعة القدس وخريجيها الذين يثبتون تميزهم في كافة المحافل، موضحاً أن النقابة عقدت سلسلة من الاجتماعات والتفاهمات مع معالي وزير الصحة د. جواد عواد لتيسير إجراءات عمل خريجي هذا البرنامج التدريبي في مؤسسات القطاع الصحي الفلسطيني.

ووجهت الطالبة سندس الخطيب، من الداخل الفلسطيني، شكرها لجامعة القدس التي وفرت لها هذه الفرصة المتميزة لتطوير مهاراتها المهنية من خلال هذا البرنامج قائلةً "سيعزز هذا البرنامج التدريبي من حصولنا على فرص عمل في مؤسسات القطاع الصحي في الداخل الفلسطيني، وأدعو طلبة الداخل للالتحاق بجامعة القدس لتميز برامجها خاصة في الكليات الصحية.

يذكر أن جامعة القدس تطرح من خلال كلية المهن الصحية مجموعة من برامج البكالوريوس والماجستير، فتمنح درجة الماجستير في العلاج الطبيعي، وفي تكنولوجيا التصوير الطبي، وفي تمريض الأطفال وتمريض صحة الأم والطفل، وكذلك الإدارة في التمريض، إضافة لبرامج البكالوريوس في التمريض والقبالة، العلوم الطبية والمخبرية، التصوير الطبي، والعلاج الطبيعي.