كنوز نت نشر بـ 08/08/2018 02:26 pm  


الهيئة العامة للكنيست تناقش #قانون_القومية


بدأت الهيئة العامة للكنيست اليوم (الأربعاء) في بحث موضوع قانون القومية، وذلك بعد أن تقدمت القائمة المشتركة بطلب لبحث الموضوع، رغم حلول العطلة الصيفية للكنيست، بعد أن نجحت في جمع تواقيع أكثر من 25 عضو كنيست.


وقال عضو #الكنيست #أحمد_طيبي فأشاد بدور حركة "نساء يصنعن السلام على ما يقمن به في الهيئة العامة للكنيست"، وأضاف: "مر هنا في الهيئة العامة للكنيست قانون أساس كانوا قد حاولوا تمريره قبل سنوات لكنهم لم ينجحوا. مواطنون يتمتعون بكل الحقوق أكثر من باقي المجموعات، جماعة ذات مكانة أعلى ومن تحتها هنا كل من هو ليس يهوديا-محروما من الحقوق". وأضاف: "القانون لم يذكر العرب، ولكن هناك ذكر واحد للعرب في هذا القانون وهو سلبي-إلغاء مكانة اللغة العربية. وقد يكون هذا هو السبب بأن رئيس الكنيست لم يقبل مكتوب استقالة زميلي لأنه قدم باللغة العربية فقط".

وقال عضو الكنيست أحمد طيبي موجها كلامه إلى أعضاء الكنيست من كتلة كولانو: "ألا يوجد في هذه الكتلة من يفكر مثل بيني بيغين؟ روعي فولكمان قفز كمن لدغه أفعى وقال لي: أنا لا أريد أن أسرق التصويت، لدينا التزام ائتلافي"، وأضاف: "لم تكن المواطنة في يوم من الأيام مرتبطة بالخدمة العسكرية أو بتلقي ميزانية كهذه أو أخرى. ولا بالموت أو بالتضحية. المواطن هو مواطن، هذا اتفاق بين الدولة وبين المواطنين".