كنوز نت نشر بـ 31/07/2018 03:15 pm  


رقصة «كيكي» تضع وزيراً إسرائيلياً بمرمى «الانتقادات»


أصبح وزير المالية الإسرائيلي موشيه كاحلون، أول مسؤول سياسي إسرائيلي يخوض تجربة رقصة «تحدي كيكي»، لكنها تسببت له في الكثير من الانتقادات، واضطر في نهاية الأمر إلى إزالة مقطع الفيديو من شبكات التواصل الاجتماعي. ويظهر وزير المالية الإسرائيلي في الفيديو، الذي نُشر أمس الاثنين 30 يوليو/تموز 2018، وهو يسير لعدة ثوانٍ خارج الباب الخلفي لسيارته مع خلفية صوت الأغنية، ثم يدخل إلى السيارة، وهو يقول: «دعونا من هذا الهراء، لدينا الكثير من العمل للقيام به». لكن أصداء الفيديو كانت واسعة في إسرائيل، دون أن يجد كاحلون أيَّ تعاطف معه.

وتحت عنوان: «هل هذا هو الشخص الذي من المفترض أن يكون مسؤولاً عن كل أموالنا؟»، نشر موقع «والا» الإخباري الإسرائيلي تقريراً عن «مشاركة وزير المالية في هذا التحدي الخطير». وأشار الموقع إلى أن كاحلون أزال مقطع الفيديو بعد ردود الفعل الغاضبة، وطلب سلطة الأمان على الطرق (حكومية). ولفت الموقع إلى تعقيبات شديدة ضد الوزير الإسرائيلي على شبكات التواصل، من بينها «الفيديو يظهر كم هو مشغول هذا الوزير». بدورها، تساءلت القناة العاشرة الإسرائيلية: «لماذا قام الوزير كاحلون بتنفيذ التحدي الفيروسي الذي يشكّل جريمة جنائية؟». وأضافت: «ما الذي يجري لوزير المالية؟». أما القناة الثانية في التلفاز الإسرائيلي فقالت: «أثار الفيديو أصداء وأدى إلى انتقادات كثيرة بعد نشره». وأضافت: «إن سلطة الأمان على الطرق أعلنت الحرب على رقصة تحدي كيكي ودعت إلى وقفها بعد أن أصبحت خطيرة». وتابعت: «مقاطع الفيديو التي تم نشرها توثق الناس وهم يقفزون من سياراتهم أثناء السفر تظهر إصابات نتيجة لتلك الرقصة التي أصبحت شعبية، وقررت سلطة الأمان على الطرق القضاء على هذه الظاهرة». مشاهدات بالآلاف وردود أفعال وقالت صحيفة «يديعوت أحرونوت» الإسرائيلية على موقعها الإلكتروني إن المقطع حقق عشرات الآلاف من المشاهدات والمئات من الإعجابات ومئات الردود بعضها إيجابي، والبعض الآخر لا. وأضافت: «مَنْ لم يعجبهم المقطع على الإطلاق هم أساساً سلطة الأمان على الطرق، الذين أطلقوا حملة ضد هذه الظاهرة الخطيرة». وقالت المديرة العامة لسلطة الأمان على الطرق راحيلي فايسل: «خلال الأسبوعين الماضيين تلقينا العديد من مقاطع الفيديو لهذا التحدي، البعض منها انتهى بصورة سيئة، وأنا دعوت شركات الأزياء والمعلنين وقادة الرأي لإدانة هذه الظاهرة الخطيرة وعدم تشجيعها بأي طريقة كانت». ونقلت الصحيفة عن سلطة الأمان على الطرق قولها: «تواصلنا مع المساعدين لوزير المالية كاحلون وطلبنا منهم أن يعملوا على الفور على إزالة شريط الفيديو من كل شبكات التواصل الاجتماعي». وقال مكتب وزير المالية الإسرائيلي: «على الرغم من أنه تم التقاط الفيديو على جانب الطريق في مكان آمن لا حركة للسيارات فيه، فإننا نحترم طلب سلطة الأمان على الطرق وسنزيل الشريط». وقالت المواقع الإسرائيلية إنه تمت إزالة الشريط بالفعل. وكان هذا التحدي الذي انتشر بشكل جنوني على الشبكات الاجتماعية، قد بدأ مع قيام مقدم برنامج The Shiggy Show الكوميدي بالرقص على أنغام الأغنية ونشرها على إنستغرام وأطلق معها التحدي لمن يقوم بالرقص على أنغامها كما فعل هو. 


وبعد النجاح الكبير الذي حققته الأغنية، خاصة أنها تصدرت قائمة Billboard لأفضل 100 أغنية، حرص دريك على مقابلة المقدم الكوميدي Shiggy. هذا التحدي وصل صداه للدول العربية وهو الترند الأول على تويتر في السعودية. وينشر الكثيرون فيديوهات على تويتر وإنستغرام وفيسبوك وهم يحاولون تأدية الرقصة إلى جانب السيارة التي ينزلون منها مع بداية الأغنية مع العلم أنه قد تؤدي إلى إصابة وتضرر الكثيرين، لا سيما أنها تحدث في الشارع؛ حيث تمر السيارات، إلى جانب صعوبة الرقص والمشي لمواكبة السيارة التي يقودها شخص آخر وفي الوقت نفسه يصوّر ما يحدث بهاتفه!

عربي بوست