كنوز نت نشر بـ 28/07/2018 02:58 pm  


أكرم حسون: "نتانياهو يراوغ الطائفة الدرزية والأقليات ولا ينوي تغير قانون القومية وساقاطع اجتماع الغد معه"!!

في اجتماع تشاوري ضد قانون القومية: 


*النائب أكرم حسون: "نتانياهو يراوغ الطائفة الدرزية والأقليات ولا ينوي تغير قانون القومية"!*

*ويضيف: "لن اشارك في جلسة يوم غد مع رئيس الحكومة ولن اساوم على القانون والالتماس مقابل خطط ترضية بائسة"!*

*وقف الجميع وقفة حداد على روح الشهداء اللذين سقطوا دفاعا عن السويداء* 

دعا صباح اليوم النائب اكرم حسون لاجتماع تشاوري بصدد النضال ضد قامون القومية المجحف، شارك في الاجتماع الذي أقيم في كلية الكرمل، أعضاء الكنيست السابقين امل نصرالدين والشيخ زيدان عطشة، رؤساء المجالس السابقين، فهمي حلبي، رمزي حلبي، كرمل نصرالدين والسيد شريف ابو ركن، رابطة المحامين الدروز برئاسة سامر علي، رجال دين ومجتمع واعلاميين.

هذا وقد وقف الجميع وقفة حداد على روح الشهداء اللذين سقطوا جراء الهجمات الإجرامية من قبل داعش على السويداء والتي تستمر حتى الآن مؤكدين دعمهم وتضامنهم مع أهلنا في جبل العرب.

النائب أكرم حسون قدم شرحا وافيا عن تسلسل النضال واكد ان الطائفة الدرزية وجميع الطوائف العربية، اسلام، مسحيين، بدو وشركس ويهود ضد القانون المجحف داعيا إلى استمرار الوحدة حتى تحقيق الأهداف وإبطال او تغيير القانون.

هذا وطرح حسون قضية الاشتراك في جلسة يوم غد بناء على دعوة رئيس الحكومة وقد أعلن انه لن يشارك كون رئيس الحكومة لا يريد تغيير اي بند في قانون القومية وأنه يراوغ الطائفة والاقاليات مشيرا انه لن يرضى بالتنازل عن قانون القومية مقابل حفنة ترضية وخطط بائسة! 

رئيس رابطة المحامين المحامي سامر علي قدم شرحا عن الالتماس وان امكانية الانضمام اليه، كذلك تحدث عن تعيين تشكيلة الحكام برئاسة الرئيسة استر حايوت وقدم شرح عن مراحل تقديم الالتماس.

رئيس بيت الشهيد الدرزي امل نصرالدين قال: "اشد على مواقف أكرم حسون وسننضم نحن والعائلات الثكلى إلى الالتماس الذي قدمه ضد قانون القومية ولن نرضى سواء أن نكون مواطنين درجة أ".

عضو الكنيست السابق الشيخ زيدان عطشة أثنى على دور النائب أكرم حسون وقال انه يجري اتصالات خارجية مع جاليات يهودية اميركية لدعم الوقفة الدرزية في وجه قانون العنصرية!

المرشح لرئاسة مجلس عسفيا السيد بهيج منصور، قال أن قانون القومية يجب أن لا يختصر على الطائفة الدرزية وأنه يجب إشراك جميع الأقليات والطوائف، المسيحية والإسلامية كون القانون يمس بالجميع بدون تفرقة وأقترح سلسلة خطوات لإكمال النضال.

رئيس لجنة الدفاع عن الارض والمسكن السيد فهمي حلبي قال أن ما يقوم به أكرم حسون هو عمل ونضال جيد جدا ونحن ننضم إليه في الالتماس وفي النضال بدون شرط او قيد!


السيد خليل حلبي قال: "للأسف وضعوا الطائفة الدرزية في خانة تصنفنا كمواطنين درجة ب ويجب أن نقيم الدنيا حتى يحدث التغيير"!

السيد راسم ناطور قال: "أكرم حسون يقوم بعمل تاريخي واشد على اياديكم وافضل عدم الاجتماع مع رئيس الحكومة البتة"!

السيد عنان وهبه قال: "هناك وحدة صف وهذا جيد ولكن علينا أن لا نخسر الشارع الاسرائيلي، أضم صوتي لصوت ابو معين في إقامة لجنة مصغرة للتنسيق"!

الدكتور رمزي حلبي قال: "من المهم جدا أن نحافظ على علاقتنا بالشعب اليهودي وبالمقابل أن نبقى موحدون وأقترح أن تشارك وتسمع صوتنا في كل مكان"!

المرشح فرح حلبي قال: "نعلق امال كبيرة على الالتماس الذي قدم من قبل النائب أكرم حسون والمحامي سامر علي واذا احتاج الأمر علينا أن نتوجه إلى المحكمة الدولية في هاج"!

المحامي امير كمال قال: "الدروز يحاربون قانونوالقونية كونهم ركن أساسي من الدولة وذلك نابع من حبهم للدولة"!

السيد فرج خنيفس: "يجب أن نبقى موحدون والنضال ضد قانون القومية وان النضال يجب أن يكون من منظار واسع لجميع الطوائف"!

المحامي وافي نصرالدين قال انه يجب أن لا نظهر وكاننا كطائفة ضد يهودية الدولة وهذا أمر معروف منذ قيامها واننا علينا أن نناضل من أجل إعطاء الدروز مساواة تامة في هذا القانون!

هذا وتلخصت الجلسة عن تقديم طلب للمحكمة العليا بتقديم موعد الجلسة المعينة في مطلع شهر يناير القادم، الاسرار على وحدة الصف والاشتراك المكثف في المظاهرة في كيكار همدينا في مدينة تل أبيب وان النائب أكرم حسون لن يشارك في جلسة أعضاء الكنيست مع رئيس الحكومة غدا احتجاجا على المراوغة وإبقاء القانون المجحف على ما هو!