كنوز نت نشر بـ 28/07/2018 10:08 am  


سورية الدم والصمود 


بقلم: شاكر فريد حسن


كم هتفت
واعلنت حبي لك
يا شام
فأنت نبراس المعالي
وبك يطيب ويسمو
المقام
وأنت رمز الصمود
والشموخ والاباء
وبدونك أمة العرب
في انهزام واندحار
أنا لست ابن زناة الليل
ولا انتمي الى عرب قطر
والخليج
أنا ابن فلسطين الأبية
وابن سورية المجد
ودمشق الجريحة
والسويداء الذبيحة
وأنا من أهل الوفاء
والكرامة

والشهادة
فويل لأنطمة مهزومة
ومهزوزة
نائمة
ومتآمرة
وبسموم النفط تختمر
فالزعامة يا قردة
ليست دشداشة
ومسبحة ولحية
وانما موقف
والتزام بمبدأ
ووقوف في خندق المقاومة
وبالكفاح تشتعل وتستعر
فالغد المشرق والمضيء
قادم
وعلى فلول الدواعش
والأوغاد منتصرة
وسنظل يا شام
نهفو اليك
ما دام في القلب نبض
وفي الأكباد لهب