كنوز نت نشر بـ 27/07/2018 11:44 am  


د. رباب سرحان باحثة اكاديمية بلون خاص


بقلم: شاكر فريد حسن


رباب سرحان باحثة أكاديمية متخصصة في مجال البحث العلمي الأكاديمي، حاصلة على شهادة الدكتوراة في مجال الأدب الحديث من جامعة حيفا، تحت اشراف البروفيسور ابراهيم طه، وتعمل محاضرة في الكلية العربية للتربية، وهي كريمة الأديب الناقد د. نبيه القاسم.

رباب سرحان من مواليد بلدة الرامة الجليلية، نشأت وترعرعت في جو ثقافي وفي أسرة تحب الأدب وشغوفة بالثقافة، وهذا بالطبع صقل شخصيتها وكان له أثر كبير على وعيها والتزامها الادبي وحبها للكلمة.

وهي الى جانب اضاءاتها النقدية وأبحاثها ومداخلاتها الأدبية في الندوات والحلقات الثقافية تكتب الخاطرة الأدبية ونشرت عددًا منها في الشبكة العنكبوتية، ومنها الخاطرة التي كتبتها عن عمها الشاعر الكبير الراحل سميح القاسم.

وهي مسكونة بلغة متينة متماسكة سلسة وجميلة، تضيء بمعانيها دلالات زمننا الحاضر، وتشتغل على قضايا ثقافية وأبحاث ذات مستوى أكاديمي رفيع.

وقد صدر لها دراسة أدبية عن دار الهدى للطباعة والنشر كريم في كفر قرع بعنوان " الشعرية والعقائدية عند حنان الشيخ " ، جاءت في ٢٢٨ صفحة، وهي الدراسة التي نالت عليها درجة الماجستير من قسم اللغة العربية وآدابها من جامعة حيفا.

وفي هذه الدراسة تطرح رباب ملامح الفكر النسوي عند الكاتبة اللبنانية حنان الشيخ، والوقوف على بعض التقنيات الفنية الأسلوبية الخاصة، التي وظفتها الكاتبة في نصوصها، والتي تساهم في التعبير عن مواقفها النسوية وفي ابرازها وتدعيمها لتكتمل نسوية الكاتبة على المستويين الشكلي الفني والمضموني.
وترى د. رباب أن دراسة تقنيات السرد تبقى ضرورية لكل بحث نقدي يعيد النظر في مفهوم الشكل ليمارس قراءة النصوص. وتتناول عدة جوانب في أدب حنان الشيخ تدور حول ضمير المتكلم، الوصف، المونولوج وتيار الوعي، وتتغلغل في عمق العديد من أعمال حنان الشيخ القصصية والروائية وتحللها.
وهي تعتمد في دراستها هذه وغيرها من المداخلات على منهجية أكاديمية واضحة.

د. رباب سرحان باحثة يشار لها بالبنان، ينتظرها مستقبل مشرق ومضيء في مجال البحوث الأدبية الأكاديمية، وهي في نبعها مصدر رحب ومشروع ثقافة متميزة، ويستفيق حضورها النقدي البحثي والابداعي على قضايا ومسائل أكثر تطلبًا. فلها خالص التحيات، مع التمنيات لها بمواصلة مسيرتها وتحقيق كل ما تصبو اليه من طموح نقدي وثقافي.