كنوز نت نشر بـ 23/07/2018 12:19 am  


رداً على منتقديه جراء صورته مع أردوغان: لا أنسى جذوري، ولي قلبان أحدهما تركي!


أوزيل يعتزل اللعب مع منتخب ألمانيا 



عربي بوست - كنوز - أعلن لاعب نادي أرسنال الإنكليزي، مسعود أوزيل، اليوم الأحد 22 يوليو/تموز 2018، عن اعتزاله اللعب على المستوى الدولي مع منتخب ألمانيا، وذلك على خلفية الضجة التي أحدثتها الصورة التي ظهر بها مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وجاء ذلك في بيان نشره اللاعب من أصول تركية على حسابه في موقع «تويتر»، عقب ساعات من خروج اللاعب عن صمته، معلقاً على صورته مع الرئيس التركي، التي تلقَّى بسببها تعليقات عنصرية. وقال أوزيل (29 عامًا)، «إنه بقلب ثقيل، وبعد الكثير من التفكير في أنه بسبب الأحداث الأخيرة، لن أعود لألعب على المستوى الدولي بعد شعوري بإهانة عنصرية وعدم احترام». وأضاف «اعتدت على ارتداء القميص الألماني بهذا الفخر والإثارة، لكني الآن لا أرتديه، وظيفتي هي لاعب كرة قدم ولست سياسياً. اجتماعنا (مع أردوغان) لم يكن دعماً لأي سياسات». وهاجم أوزيل الاتحاد الألماني قائلاً: «المعاملة التي تلقيتها من الاتحاد وآخرين جعلتني لا أرغب في ارتداء قميص ألمانيا»، مضيفاً: «أشعر أنني غير مرغوب فيه وأعتقد أن كل ما حققته منذ مشاركتي الأولى مع المنتخب في 2009 تم نسيانه». وتابع اللاعب: «الأشخاص أصحاب الخلفية العنصرية لا يجب السماح لهم بالعمل في أكبر اتحاد كرة قدم في العالم يوجد به لاعبون من أصول مزدوجة. نهجهم لا يمثل وببساطة انعاكساً للاعبين المفترض أنهم يمثلونهم».



وفي وقت سابق من اليوم،خرج أوزيل عن صمته، وتحدث عن الصورة التي التقطها مع أردوغان، والتي ودفعت أحزاب اليمين لاتهامه بعدم الوطنية. أوزيل قال إنه لم يكن ليرفض أخذ صورة مع الرئيس التركي، «لأن في ذلك تقليل من احترام أرض آبائي وأجدادي». وأضاف اللاعب البالغ من العمر 29 عاماً، «جذور أسلافي تعود إلى أكثر من بلد واحد، شأني شأن الكثير من الناس. بينما نشأت وترعرت في ألمانيا، تملك عائلتي جذوراً راسخةً في تركيا. لدي قلبان؛ أحدهما ألماني والآخر تركي».


كما شدد اللاعب ذو الأصول التركية، على أن تلبيته لدعوة أردوغان لم تكن متعلقة بالسياسة ولا بالانتخابات الرئاسية التي أُجريت في تركيا منتصف يوليو/حزيران الماضي، «بل جاء الأمر من باب احترام أعلى مسؤول في بلد والداي. علمتني أمي في طفولتي أن أكون محترماً دائماً، وألا أنسى جذوري. وهذه هي المبادئ التي أؤمن بها حتى اليوم». كما أكد لاعب المنتخب الألماني أنه التقى أردوغان للمرة الأولى في العام 2010، بعد أن حضر الرئيس التركي والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل مباراة جمعت بين منتخبي البلدين. وتقاطعت علاقة اللاعب بالرئيس التركي مرات عدة في مختلف أنحاء العالم. ولبى أوزيل وزميله في المنتخب الألماني إلكاي غندوغان دعوة الرئيس التركي لحضور فعالية خلال زيارة أردوغان إلى العاصمة البريطانية لندن في مايو/أيار 2018، ما أثار عاصفة من الانتقادات التي طالت اللاعبين. وخاض أوزيل 92 مباراة دولية مع المنتخب الألماني في مختلف البطولات التي شارك فيها منذ عام 2009. ونجح خلال ارتدائه قميص ألمانيا في تسجيل 23 هدفًا، وساهم في صناعة 40 هدفًا كأكثر لاعب ألماني في التاريخ. وفاز بجائزة أفضل لاعب ألماني خمس مرات، بالإضافة إلى تتويجه بلقب كأس العالم 2014 مع «الماكينات».