كنوز نت نشر بـ 21/07/2018 09:22 am  


بعد ليلة دامية ومرعبة الاعلان عن هدنة بقطاع غزة



 أعلنت حركة (حماس) في وقت متأخر من مساء الجمعة التوصل للتهدئة مع الجيش  الاسرائيلي بعد اتصالات مكثفة عقب تصاعد التوتر في قطاع غزة.

 
وقال فوزي برهوم الناطق باسم حماس، في بيان مقتضب، إنه "بجهود مصرية وأممية تم التوصل للعودة للحالة السابقة من التهدئة بين الاحتلال والفصائل الفلسطينية".

وفي السياق ذاته، أعلن مصدر أممي عن التوصل لتفاهمات لإعادة تثبيت التهدئة مع "إسرائيل" بعد اتصالات مكثفة عقب تصاعد التوتر في قطاع غزة.

وذكر المصدر، أن الجهود قادها مسئولون في المخابرات المصرية ومبعوث الأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف وأطراف دولية اخرى لإعادة تثبيت التهدئة.

وسيسمح التفاهم دون انزلاق وتدهور الأوضاع لمواجهة عسكرية أكبر في القطاع الذي يعاني من أزمات اقتصادية وسياسية متعددة وفق "هدنة غير معلنة" على أن تبدأ منتصف الليلة ﺑﺸﺮﻁ ﺃﻥ ﻳﻠﺘﺰﻡ ﻛﻞ الاﻃﺮﺍﻑ ﺑﻮﻗﻒ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﻭﺍﻟﺘﺼﻌﻴﺪ، بحسب المصدر نفسه.

وكان قد استشهد أربعة مواطنين وأصيب 210 آخرون بجروح وحالات اختناق اليوم في الجمعة رقم 17 لمسيرات العودة في قطاع غزة على الحدود مع إسرائيل.

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه "يتحرك وسيواصل العمل بقوة ضد أهداف لحماس في قطاع غزة"، محملا الحركة المسئولية الكاملة عن تداعيات التوتر بعد مقتل أحد جنود برصاص قناص من غزة.


واعلن الجيش الاالاسرائيلي فجر اليوم انه ضرب 68 هدفا في قطاع غزة بواسطة الطائرات الحربية والمدفعية مساء امس .

وافاد الجيش الاسرائيلي في بيان له انه تم تدمير 3 مقرات تابعة لحركة حماس وهي:- مقر قيادة كتيبة الزيتون ومقر قيادة كتيبة خانيونس ومقر قيادة كتيبة البريج.

واوضح الجيش الاسرائيلي ان الضربات ألحقت ضررا ملموسا في تشكيلات القيادة والسيطرة والأسلحة والبنية التحتية العسكرية والدفاع الجوي وتشكيلات التدريب واللوجستية والبنايات المتنوعة التابعة لحركة حماس في الكتائب المستهدفة.

واشار الى ان من بين الأهداف المستهدفة كانت منشات ومواقع لانتاج اسلحة ومدخل الى شبكة أنفاق ومنشأة تستخدم لانتاج معدات للبنى التحتية ومخزن لطائرات دون طيار وغرف عمليات عسكرية ومجمعات تدريب ومواقع استطلاع وغيرها.

وافاد البيان، ان الغارات جاءت ردًّا على عملية اطلاق النار التي قتل فيها جندي اسرائيلي، اضافة الى نشاطات حركة حماس على طول السياج الامني من بينها الطائرات الحارقة .


يشار ان قطاع غزة ومستوطنات غزة عاشت ليلة رعب تحسبا لتصاعد القصف من الجانبين